موسكو ترجح استخدام السلاح النووي وقائيا
آخر تحديث: 2008/1/20 الساعة 05:52 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/20 الساعة 05:52 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/13 هـ

موسكو ترجح استخدام السلاح النووي وقائيا

أكد رئيس هيئة أركان الجيش يوري باليوفسكي أن بلاده لن تهاجم أحدا (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت روسيا احتمالية استخدامها السلاح النووي بشكل وقائي في حال تعرضت لتهديد خطير.

وقال رئيس هيئة أركان القوات المسلحة الروسية يوري باليوفسكي إن موسكو لن تهاجم أحدا، ولكنها قد تستخدم الأسلحة النووية بشكل وقائي في حالة الخطر.

وأعرب باليوفسكي في مؤتمر علمي بالعاصمة الروسية عن اعتقاده بأن "شركاء" بلاده في المجتمع الدولي سيفهمون بوضوح لا يساوره الشك أن "روسيا ستستخدم قواتها المسلحة بما في ذلك الأسلحة النووية".
 
وأوضح أن موسكو "بوسعها أن تفعل ذلك بشكل وقائي من أجل حماية سيادتها وسيادة حلفائها ووحدة أراضيها".
 
وتجيء تصريحات الجيش الروسي تأكيدا لما وصف بثقة عسكرية جديدة، ولكنها لا تعد تغيرا في السياسة الدفاعية للبلاد.

وأعادت روسيا بناء دفاعاتها في ظل الرئيس فلاديمير بوتين بعد تراجعها في أعقاب انتهاء الحقبة السوفياتية مباشرة. وكان المبدأ العسكري في العهد السوفياتي يقضي بألا تستخدم موسكو الأسلحة النووية أولا في أي مواجهة مع الغرب ومع تراجع قواتها التقليدية في تسعينيات القرن العشرين تخلت موسكو عن هذا العنصر في سياستها.

ويتعين على بوتين الذي طبق مبدأ جديدا في العام 2000 وهو رئيس بالإنابة التقاعد بعد انتخابات تجرى في مارس/ آذار المقبل، ويتوقع أن يفوز بها ديمتري ميدفيديف النائب الأول لرئيس الوزراء الذي اختاره بوتين ليكون خلفا له.
 
وسيبحث المحللون الغربيون عن أي تغيرات دقيقة في السياسة الدفاعية والسياسات الأخرى رغم توقع احتفاظ بوتين بنفوذ قوي.

يذكر أنه يوجد حاليا خلاف بين موسكو والغرب بشأن خطط الولايات المتحدة لتطوير درع دفاعي صاروخي تخشى أنه قد يجعل روسيا معرضة لهجوم صاروخي أميركي. وتقاوم روسيا أيضا تحركات غربية قد تؤدي قريبا إلى انفصال إقليم كوسوفو عن صربيا حليفة روسيا.
المصدر : وكالات