تراجع تأييد الفرنسيين لساركوزي
آخر تحديث: 2008/1/20 الساعة 18:09 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/20 الساعة 18:09 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/12 هـ

تراجع تأييد الفرنسيين لساركوزي

علاقة ساركوزي بصديقته كارلا بروني أثرت على شعبيته (الأوروبية-أرشيف)
تراجعت شعبية الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي إلى نحو 47% مقابل 50% لرئيس وزرائه فرانسوا فيون, وذلك طبقا لاستطلاع للرأي أجرته صحيفة لو جورنال دو ديمانش الأسبوعية.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي تهبط فيها شعبية ساركوزي إلى أقل من 50% منذ  توليه رئاسة فرنسا, حيث تراجع بنحو خمس نقاط عن الشهر الماضي.

في الوقت نفسه سجلت شعبية فرنسوا فيون تقدما طفيفا مع رضا 50% من الفرنسيين عن أدائه مقابل 49% الشهر الماضي.

وذكرت الصحيفة في تحليل لنتائج الاستطلاع أن شعبية الرئيس تراجعت بشكل عام وشامل لجميع الفئات, وإن بقي أكثر ارتفاعا بين أصحاب المهن الحرة والكوادر العليا والتجار والفنانين وأنصار الوسط واليمين المتطرف والاشتراكيين واليساريين.

وأرجعت الصحيفة هذا التراجع إلى ما وصفته بالفجوة المتزايدة بين "الرئيس النجم الذي يبالغ في استعراض حياته الخاصة وعطلاته المترفة وبين الفرنسيين الذين لا يرون أي تحسن في قوتهم الشرائية التي وعد بها ساركوزي عندما كان مرشحا".

كما ذكرت الصحيفة أن الفرنسيين "يشعرون بأن الرئيس يقلل من مقام الرئاسة بتصرفه كنجم استعراضي وبتعامله بخفة مع وضعه الرئاسي".

من ناحية أخرى يقول محللون سياسيون إن شعبية ساركوزي هبطت منذ إثارته شكوكا بشأن وعوده الانتخابية والمتعلقة بتعزيز القوة الشرائية للمواطن الفرنسي، بقوله إن خزانة الدولة خاوية.

كما أثار ساركوزي دهشة الناخبين بين الأغلبية الكاثوليكية بقصة حبه العلنية مع عارضة الأزياء التي تحولت إلى مغنية كارلا بروني.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: