مصادمات مستمرة بكينيا والكومنولث يشكك في نتائج الانتخابات
آخر تحديث: 2008/1/17 الساعة 20:02 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/17 الساعة 20:02 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/10 هـ

مصادمات مستمرة بكينيا والكومنولث يشكك في نتائج الانتخابات

 المظاهرات أوقعت منذ أمس 13 قتيلا وعشرات الجرحى (الفرنسية)

اندلعت صدامات لليوم الثاني على التوالي في كينيا بين قوات الأمن وأنصار المعارضة الذين يواصلون مظاهراتهم المناوئة للرئيس مواي كيباكي رغم حظر السلطات لها، وهو ما أسفر عن سقوط ثلاثة قتلى على الأقل وإصابة آخرين بعد مصادمات أمس التي خلفت عشرة قتلى.
 
وقال مراسل الجزيرة في نيروبي إن قوات الأمن حاولت منع اتساع نطاق المظاهرات بعد اندلاع مصادمات مع الشرطة في عدد من أحياء العاصمة.
 
واستخدمت قوات الأمن وشرطة مكافحة الشغب الكينية الغاز المسيل للدموع وأطلقت الرصاص الحي في الهواء لتفريق مئات من المحتجين في أحياء متفرقة من نيروبي.
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر في منظمة إغاثة دولية مقتل شخصين على يد الشرطة الكينية في حي ماتاري الفقير، مشيرة إلى أن المتظاهرين كانوا يلوحون بالسواطير ويلقون حجارة على قوات الأمن التي لاحقتهم في الشوارع.
 
وفي مدينة كيسومو معقل زعيم المعارضة رايلا أودينغا نقلت وكالة رويترز عن شهود عيان قولهم إن الشرطة قتلت محتجا واحدا على الأقل وأصابت آخر بجروح خطيرة أثناء مظاهرات مناهضة للحكومة.

وتأتي هذه المظاهرات استجابة لنداء أودينغا (63 عاما) بالخروج في مختلف مدن البلاد طيلة ثلاثة أيام ابتداء من أمس لإجبار كيباكي (76 عاما) على التنحي، بعد أسبوع من أعمال عنف راح ضحيتها أكثر من ستمائة قتيل.

تشكيك في الانتخابات
الشرطة ردت على المحتجين بقوة (رويترز)
وفي ظل هذه الأجواء شككت رابطة دول الكومنولث في نتائج الانتخابات الرئاسية الكينية التي جرت في 27 ديسمبر/كانون الأول واتهمت المعارضة الرئيس كيباكي بتزويرها وسرقة نتائجها.
 
وقال الأمين العام للرابطة دون ماكينون اليوم إن الانتخابات "لم تكن مطابقة للمعايير الدولية" في مرحلة فرز الأصوات.

كما دعت الولايات المتحدة وبريطانيا (المستعمرة السابقة لكينيا) حكومة كيباكي إلى السماح للمعارضة بتسيير مظاهراتها السلمية.

وهددت واشنطن ولندن و11 دولة أخرى بقطع مساعداتها عن كينيا إذا لم تلتزم الحكومة الكينية بالديمقراطية وحكم القانون وحقوق الإنسان.

وقال مراسل الجزيرة في نيروبي إن الوسيط الأفريقي الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي أنان أجل زيارته المقررة للعاصمة الكينية لمحاولة جمع طرفي الأزمة السياسية والتوصل إلى تسوية، دون تحديد موعد جديد لها.

وفشلت وساطات دولية سابقة قادتها الولايات المتحدة في زحزحة الطرفين عن موقفيهما، في ظل إصرار المعارضة على اتهام كيباكي بتزوير الانتخابات الرئاسية ونفي الحكومة ذلك، رغم إشارة المراقبين الدوليين ورئيس لجنة الانتخابات الكينية إلى حصول تجاوزات فيها.
المصدر : الجزيرة + وكالات