قتلى وجرحى بمظاهرات كينيا ونداء أممي لمساعدة النازحين
آخر تحديث: 2008/1/17 الساعة 04:32 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/17 الساعة 04:32 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/10 هـ

قتلى وجرحى بمظاهرات كينيا ونداء أممي لمساعدة النازحين

كينية تساعد جريحا خلال مظاهرة دامية بمدينة كيسومو (الفرنسية)

لقي عشرة أشخاص على الأقل حتفهم وأصيب نحو خمسين آخرين بجراح بعدة مدن في كينيا بعد خروجهم الأربعاء في مظاهرة دعت إليها المعارضة، في الأثناء طالبت الأمم المتحدة بتوفير مبلغ 42 مليون دولار لمساعدة نحو خمسمائة ألف نازح.
 
واستخدمت الشرطة الغازات المسيلة للدموع والأعيرة النارية لتفريق المحتجين ضد الرئيس مواي كيباكي المتهم بتزوير انتخابات 27 ديسمبر/كانون الأول  لصالحه.
 
وأشار مراسل الجزيرة في نيروبي عمر محمود إلى أن الشرطة بررت استعمال القوة ضد المتظاهرين بوجود عناصر تثير الفوضى، وتسعى للسلب والنهب.
 
وتأتي هذه المظاهرات استجابة لنداء زعيم المعارضة رايلا أودينغا بالخروج بمختلف مدن البلاد طيلة ثلاثة أيام ابتداء من الأربعاء، وبعد أسبوع من أعمال عنف كان ضحيتها أكثر من ستمائة قتيل.
 
وشهدت كيسومو (غرب) ثالث أكبر مدن البلاد ومعقل المعارضة أعنف الاشتباكات، كما حاولت مجموعات صغيرة من أنصار المعارضة التجمع وسط العاصمة نيروبي لتنظيم تجمع حاشد تعهد أودينغا بالانضمام إليه رغم حظره من قبل الشرطة.
 
وقال أنيانغ نيونغو الأمين العام للحركة الديمقراطية البرتقالية (حزب أودينغا) للصحفيين إن "الشرطة تستخدم الأساليب العنيفة، ومع ذلك فإن الناس يخرجون.. هذا ليس حدثا بل هو عملية ونضال مستمر".
 
وفي مدينة ألدوريت الغربية تمكنت الشرطة من تفريق نحو ثلاثة آلاف متظاهر عدة مرات، إلا أنهم أعادوا تجميع صفوفهم وهتفوا "لا سلام بدون رايلا، يجب أن يذهب كيباكي". كما حملوا لافتة كتب عليها "كيباكي استرح في كفن، مدفونا حيا".
 
المظاهرات تحولت إلى أعمال عنف
 بأربع من كبرى مدن البلاد (الفرنسية)
تحد جديد

وتزامنا مع هذه الاحتجاجات، حذر أودينغا من أن فوز حركته بالانتخابات البرلمانية التي جرت الثلاثاء وحصوله على منصب رئيس البرلمان، هي بداية تحد جديدة لحكم كيباكي.
 
وقال الرجل في بيان له "لن يوقفنا شيء من القيام بمثل هذه التجمعات، لقد أظهرنا في البرلمان أن الأمور لن تسير كالمعتاد في البلاد".
 
واعتبر فوز المعارضة بأغلبية ضئيلة في الانتخابات البرلمانية أول نكسة للحكومة منذ أدى كيباكي اليمين الدستورية قبل أكثر من أسبوعين، رغم أن الجلسة البرلمانية انتهت بأداء النواب من الحركة الديمقراطية البرتقالية يمين الولاء للرئيس.
 
مساعدات إنسانية
على صعيد آخر, أصدرت الأمم المتحدة نداء عاجلا لتوفير مبلغ 42 مليون دولار لتقديم مساعدات إنسانية لنحو خمسمائة ألف كيني تضرروا من أعمال العنف.
 
وقال المنسق الأممي للمساعدات الإنسانية إن النداء أطلق بالتنسيق مع 22 وكالة أممية ومنظمات غير حكومية إضافة إلى الحكومة الكينية.
 
وعبر جون هولمز عن أمله في "استجابة سخية" من قبل الدول المانحة.
المصدر : الجزيرة + وكالات