بوتين ببلغاريا لتوقيع اتفاقات وتسويق مشروع تيار الجنوب
آخر تحديث: 2008/1/18 الساعة 02:19 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/18 الساعة 02:19 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/11 هـ

بوتين ببلغاريا لتوقيع اتفاقات وتسويق مشروع تيار الجنوب

بوتين وبرفانوف شاركا بافتتاح مهرجان الثقافة الروسية بصوفيا (الفرنسية)

بدأ الرئيس الروسي الخميس زيارة إلى بلغاريا يتوقع أن يتم خلالها الاتفاق لإنشاء محطة نووية ثانية بهذه الدولة البلقانية، كما يسعى فلاديمير بوتين لتسويق مشروع لإنشاء خط أنابيب لنقل الغاز إلى غرب أوروبا.

وحضر الرئيس الروسي ومضيفه البلغاري غيورغي برفانوف مساء احتفالا في صوفيا بافتتاح المهرجان الثقافي الروسي، شدد خلاله بوتين على تقاليد "الصداقة الفريدة بين شعبينا القريبين من بعضهما تاريخيا".

وقال بوتين إن الطفرة الاقتصادية لروسيا "ستسمح بتوسيع شراكة البلدين في قطاع الأعمال وتطوير المشاريع الإستراتيجية".

ويتضمن برنامج الزيارة التي ستستغرق يومين التوقيع على اتفاق لإنشاء محطة نووية ثانية لتوليد الطاقة الكهربائية بهذه الدولة التي كانت من أقرب حلفاء موسكو بالحقبة السوفياتية.

وسيوقع كذلك اتفاق آخر لإقامة شركة روسية بلغارية يونانية لإقامة خط لنقل أنابيب لنقل الغاز عبر البحر الأسود المعروف بخط بورغاس- ألكساندروبليس.

وسيسعى بوتين لإقناع البلغار بتحويل بلادهم إلى محطة لنقل الغاز الروسي إلى غرب أوروبا عبرالخط المعروف باسم ساوث ستريم أو تيار الجنوب، والذي ستصل تكاليفه إلى عشرة مليارات دولار وطوله 900 كلم.

وسيضمن المشروع في حال إتمامه نقلا لأكثر من ثلاثين مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي الروسي إلى كل من إيطاليا والنمسا.

بلغاري يمر أمام ملصقات ترحيب ببوتين والمعارضة ترفض الزيارة (الفرنسية)
تردد بلغاري
غير أن الحكومة الائتلافية في بلغاريا بزعامة الاشتراكي سيرغي ستانيشيف لازالت مترددة في التجاوب مع رغبة موسكو في تصرف اعتبره مسؤول روسي بتصريحات لوكالة إنترفاكس بأنه ناجم عن التدخلات الغربية.

وقال ستانيشيف الذي انضمت بلاده العام الماضي للاتحاد الأوروبي إن المشروع سيعزز الموقف الاقتصادي لبلاده، لكن ذلك يجب ألا يتم "بأي ثمن" مضيفا أنه من المهم لبلغاريا أن تراعي مصالحها الاقتصادية والجيو إستراتيجية على حد سواء.

وأفاد مصدر حكومي أن بلغاريا ستسعى إلى الحفاظ على مصلحتها الوطنية وعلى مصالح الاتحاد الأوروبي، مضيفا أنه يتوقع أن يتوصل الطرفان الروسي والبلغاري لتسويات.

بالمقابل أعرب نحو مائة معارض تجمعوا في قلب العاصمة عن رفضهم للمشروع الروسي، واعتبروا في بيان لهم أن بوتين قادم إلى بلادهم لإعادة استعمارها اقتصاديا.

مدفيديف رافق بوتين بأول مهمة له للخارج(الفرنسية) 
وطالب فيليب ديميتروف نائب رئيس البرلمان -وهو رئيس سابق لإحدى الوزارات المحافظة- حكومة بلاده بسؤال بوتين عما وصفه بانتهاك حقوق الإنسان من قبل نظامه.

الرئيس المقبل
وتتسم زيارة بوتين الذي سيغادر منصبه في مايو/أيار بأهمية استثنائية باعتبار أن الوفد المرافق له يضم خليفته المنتظر ديمتري مدفيديف الذي يشغل منصب نائب رئيس الحكومة ورئيس عملاق الغاز الروسي (غاز بروم).

وهذه هي أول مهمة بالخارج للمرشح القوي للشغل منصب الرئاسة الروسية والتي يتوقع أن يبدأ خلالها بتلمس طريقه نحو الدبلوماسية الدولية، قبل أن يتفرغ لخوض الانتخابات التي ستجري في مارس/ آذار ويتوقع أن يفوز فيها بسهولة.

المصدر : وكالات