استعداد أميركي لتحديث دفاعات بولندا مقابل الدرع الصاروخية
آخر تحديث: 2008/1/16 الساعة 07:13 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/16 الساعة 07:13 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/9 هـ

استعداد أميركي لتحديث دفاعات بولندا مقابل الدرع الصاروخية

مباحثات غيتس-يمين- ونظيره البولندي كليش قلصت الخلافات بشأن الدرع الصاروخية (الفرنسية)
أبدت الولايات المتحدة استعدادا للبدء ببحث تحديث نظام الدفاع الجوي البولندي، في إطار خطة تشمل نشر صواريخ أميركية ضمن ما يعرف بالدرع الصاروخية لأوروبا.

وقال وزير الدفاع البولندي بوغدان كليش عقب مباحثات في واشنطن مع نظيره الأميركي روبرت غيتس إن مبادرة الجانب الأميركي للإسراع في بحث هذه المسألة هي أكبر نتيجة لزيارته لواشنطن.

من جهتها عبرت الولايات المتحدة عن تفاؤلها بقرب إبرام اتفاق مع بولندا بشأن الصواريخ المقترح نشرها.

ونقلت رويترز عن مسؤول أميركي أن إدارة الرئيس جورج بوش متفائلة بأنها يمكن أن تلبي رغبة بولندا في دفاعات جوية أفضل وتدرس ما إذا كان أي اتفاق يمكن أن يشمل دورا لحلف شمال الأطلسي.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون ماكورماك إن المفاوضات يجب أن تستمر, مشيرا إلى أنه سيتم البحث في كيفية تلبية مطالب بولندا.

يشار إلى أن الولايات المتحدة تسعى لنشر 10 صواريخ اعتراضية في بولندا ومنشآت رادار في جمهورية التشيك في ظل خطة للدفاع الصاروخي تتكلف 3.5 مليارات دولار، وذلك بدعوى مواجهة هجمات الصواريخ ذاتية الدفع من إيران أو كوريا الشمالية.

في المقابل اعترضت روسيا على هذه الخطة واعتبرت أنها تهدد أمنها القومي, وحذرت من أنها قد تتخذ إجراءات لم تحددها للرد على ذلك.

يشار أيضا إلى أن بولندا هي أكبر عضو شيوعي سابق بحلف شمال الأطلسي, وتعد من حلفاء الولايات المتحدة منذ هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001, حيث تشارك بقوات في العراق وأفغانستان.

وتسعى حكومة يمين الوسط الحالية برئاسة دونالد تاسك إلى تحسين العلاقات مع روسيا, وتطالب في الوقت نفسه الولايات المتحدة بتعزيز الدفاعات الجوية البولندية.
المصدر : وكالات