"القرد الفلبيني" وراء حادث هرمز بين طهران وواشنطن
آخر تحديث: 2008/1/16 الساعة 01:03 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/16 الساعة 01:03 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/9 هـ

"القرد الفلبيني" وراء حادث هرمز بين طهران وواشنطن

المواجهة الأميركية الإيرانية في مضيق هرمز كادت تتحول إلى معركة (الفرنسية-أرشيف)

ذكرت صحيفة أميركية متخصصة بتغطية أخبار البحرية الأميركية أن التسجيل الذي بثته وزارة الدفاع الأميركية وحمل تهديدا بلهجة إنجليزية بتفجير السفن الأميركية في مضيق هرمز الأسبوع الماضي ربما يكون مصدره خدعة قام بها شخص مستخدما موجات اللاسلكي.
 
وحسب الصحيفة فإن ضباطا في البحرية الأميركية في الخليج العربي ذكروا إن "قردا فلبينيا" ربما يكون بث رسالة التهديد، وهو الوصف الذي يطلقه البحارة الأميركيون على الشخص المعروف بقيامه بالتشويش على رسائل اللاسلكي، وقد سمع صوته في المنطقة على مدى سنوات.
 
يذكر أن الشريط الذي بثته وزارة الدفاع الأميركية سمع فيه صوت تهديد بتفجير السفن الأميركية في الوقت الذي كانت فيه خمسة مراكب إيرانية صغيرة تقترب من ثلاث سفن حربية أميركية كانت تعبر مضيق هرمز في السادس من يناير/ كانون الثاني الحالي.
 
وقد نفت إيران قيامها بتهديد السفن الحربية الأميركية وعرضت شريطا مضادا يظهر أن زوارقها كانت تقوم بإجراء طبيعي وهو تحديد هوية السفن الأميركية، وقد أدت هذه الحادثة إلى تصعيد التوتر بين الدولتين، حيث أدان بوش هذه الحادثة مهددا بأن أميركا لن تصمت عن حادثة أخرى.
 
وأضافت صحيفة نيفي تايمز التي تصدرها شركة جانيت أن "القرد الفلبيني" مشهور في الخليج بتنصته على الاتصالات اللاسلكية ثم التدخل بعد ذلك برسائل "الشتائم والسباب".
 
كما أشارت الصحيفة إلى شهادة القبطان المتقاعد ريك هوفمان الذي ذكر تعرض سفن البحرية الأميركية في الخليج مرارا لمضايقات على لسان مجهول منذ أواخر الثمانينيات حيث كان يطلق "الشتائم والتهديدات الساعة تلو الأخرى".
 
يشار إلى أن البحرية الأميركية -التي لم تعلق على الفور على تقرير الصحيفة- قالت في وقت سابق إن رسالة التهديد الصوتي جاءت من أحد المراكب الإيرانية، إلا أنها عادت وأعلنت فيما بعد عدم تأكدها من مصدر الرسالة التي كادت تتسبب بوقوع حرب مبكرة بين أميركا وإيران.
المصدر : وكالات