تعزيزات أمنية قبيل اجتماع البرلمان وأنان بكينيا اليوم
آخر تحديث: 2008/1/15 الساعة 13:45 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/8 هـ
اغلاق
خبر عاجل :لافروف: وجهنا رسالة واضحة لأطراف الأزمة الخليجية للجلوس حول طاولة المفاوضات
آخر تحديث: 2008/1/15 الساعة 13:45 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/8 هـ

تعزيزات أمنية قبيل اجتماع البرلمان وأنان بكينيا اليوم

المعارضة بزعامة أودينغا دعت لثلاثة أيام من المظاهرات ابتداء من الغد (رويترز-أرشيف)

عززت السلطات الأمنية الكينية منذ فجر اليوم إجراءاتها وسط العاصمة نيروبي ونشرت الآلاف من شرطة مكافحة الشغب وأغلقت الكثير من الشوارع، قبيل بدء أعمال الدورة البرلمانية الأولى للبرلمان المنبثق عن الانتخابات العامة والرئاسية المثيرة للجدل التي جرت يوم 27 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وتسعى المعارضة بزعامة رايلا أودينغا التي حصلت على 99 مقعد في البرلمان من أصل 222، إلى انتخاب مرشحها كينث ماريند ناطقا باسم البرلمان وتعطيل أعمال الحكومة التي أقرها الرئيس مواي كيباكي، إضافة إلى محاولة التصويت على نزع الثقة منه، بعد أن منحته الانتخابات الماضية ولاية رئاسية ثانية.

ومن المقرر أن يجتمع كيباكي وأودينغا في مقر البرلمان اليوم لأول مرة منذ اندلاع الأزمة، وتوقع محللون سياسيون كينيون أن تكون الجلسة البرلمانية ساخنة جدا.

وأعلنت المعارضة أنها تخطط بعد انتهاء جلسة افتتاح البرلمان لتنظيم ثلاثة أيام من الاحتجاج في مختلف أنحاء كينيا بدءا من الغد، تنديدا بما تسميه تزوير الانتخابات الرئاسية، رغم إعلان السلطات منعها أي تظاهرات أو فعاليات قد تؤدي إلى تأجيج العنف بالبلاد.

وكان حزب كيباكي قد تمكن من إحراز 43 مقعدا فقط في البرلمان، إلا أنه من المتوقع أن يسعى للتحالف مع أحزاب أخرى في محاولة للسيطرة على البرلمان.

أكثر من ربع مليون كيني اضطروا لترك منازلهم منذ تفجر الأزمة (رويترز)
وساطة أنان
وتتزامن هذه التطورات مع توقع وصول الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي أنان اليوم إلى نيروبي، على رأس وفد من الشخصيات الأفريقية من بينهم زوجة رئيس جنوب أفريقيا السابق نيلسون مانديلا والرئيس التنزاني السابق بنجامين مكبا، في محاولة دولية جديدة لإقناع الأطراف المتنازعة بالجلوس إلى طاولة المفاوضات.

لكن الآمال بنجاح هذه المحاولة أيضا تبددت أمس بدرجة كبيرة بعد أن أبدت الحكومة الكينية فتورا واضحا تجاه جهود أنان، وقالت على لسان وزير الطرق والأشغال العامة جون ميتشوكي "نحن لا نبحث عن حل لأنه ليس لدينا مشكلة، فالرئيس كيباكي فاز بالانتخابات ولا نريد أن يملي علينا أي أجنبي ما ينبغي أن نفعله، وأنان لم يأت بدعوة من الحكومة".

وتسببت الاضطرابات، التي تفجرت في كينيا في أعقاب الانتخابات الرئاسية والعامة التي جرت الشهر الماضي، في مقتل 612 شخصا على الأقل، ونزوح نحو ربع مليون آخر عن منازلهم.

المصدر : وكالات