مقتل 30 في اشتباكات وشريف يتهم مشرف بتدمير البلاد
آخر تحديث: 2008/1/14 الساعة 18:04 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/14 الساعة 18:04 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/7 هـ

مقتل 30 في اشتباكات وشريف يتهم مشرف بتدمير البلاد

الاشتباكات وقعت في منطقة مهمند القبلية على الحدود مع أفغانستان (الفرنسية-أرشيف

قال الجيش الباكستاني إن اشتباكات بين قواته ومسلحين قبليين أوقعت 30 قتيلا في هجوم على قافلة أمنية في مهمند شمال غرب باكستان في وقت مبكر من صباح اليوم، في حين اتهم زعيم المعارضة نواز شريف الرئيس برويز مشرف بإغراق البلاد في الدماء.
 
وقال الناطق الرسمي باسم الجيش اللواء وحيد أرشيد إن الجيش رد على هجمات المسلحين بالمدفعية ورشاشات المروحيات. وقتل 23 من المسلحين وسبعة من الجيش الباكستاني.
 
وقال سكان بمنطقة مهمند المتاخمة لمنطقة باجور القبلية على الحدود مع أفغانستان -والمعروفة بدعمها لمقاتلي تنظيم القاعدة- إن "الاشتباكات اندلعت الساعة السابعة والنصف صباحا عندما هاجم مسلحون قافلة أمنية" كانت في طريقها من قاعدتها في غالاناي -المدينة الرئيسية في مهمند- إلى محمد غوت.
 
في الأثناء قتل مسلح ناشطا سياسيا يؤيد عمليات الجيش ضد إمام يدعم مقاتلي حركة طالبان بمحافظة سوات شمال غرب البلاد، حسب ما أفاد غفور رحمان شقيق القتيل. واتهم رحمان أتباع الإمام مولانا فضل الله الذي كان يقاتل القوات الحكومية في جبال المنطقة منذ يوليو/تموز الماضي بالوقوف وراء العملية.
 
وفي عملية منفصلة أخرى بمدينة تانك الحدودية جنوب منطقة وزيرستان القبلية، اعتقلت قوات الأمن 31 مسلحا كما أغلقت مدرسة دينية بدعوى استخدامها قاعدة للمسلحين، حسب بيان آخر للجيش.
 
غارقة في الدماء
شريف اتهم مشرف بالانصياع
لأوامر أميركا (الفرنسية)
سياسيا اتهم زعيم حزب الرابطة الإسلامية المعارض نواز شريف الرئيس مشرف بجعل البلاد "تغرق في الدماء" بدعوى عمليات ضد الإرهاب، وذلك في أول خطاب كبير له منذ اغتيال زعيمة المعارضة بينظير بوتو.
 
وقال شريف أمام نحو 3000 من مناصريه قرب العاصمة إسلام آباد "مشرف دمر باكستان، إنه يتبع بشكل أعمى أوامر أميركا"، مضيفا أن "كل البلاد غارقة في الدماء".
 
من جانبه قال حزب الشعب الباكستاني (حزب بوتو) إنه قد يعمل مع مشرف بعد انتخابات 18 فبراير/شباط القادم، وذلك رغم شعبيته الضعيفة والاتهامات التي تحوم حول تورطه في اغتيال بوتو.
 
وقال الناطق باسم الحزب فرحة الله بابار إن "كل الاحتمالات مفتوحة" بخصوص التعاون مع مشرف، مضيفا أن "مثل هذه الحواجز سنتجاوزها عندما يحين الوقت".
 
ويرى محللون أن تحالفا بين مشرف وحزب بوتو لن يعيش طويلا ولن يعرف استقرارا لكنه قد يشكل قوة معتدلة تلقى ترحيبا من الغرب.
المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات