قتلى وجرحى في هجوم انتحاري بكابل تبنته طالبان
آخر تحديث: 2008/1/15 الساعة 00:28 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/15 الساعة 00:28 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/8 هـ

قتلى وجرحى في هجوم انتحاري بكابل تبنته طالبان

عناصر من الشرطة الأفغانية قرب فندق سيرينا بعد الهجوم (الفرنسية)

لقي أربعة أشخاص على الأقل مصرعهم وأصيب ستة آخرون مساء اليوم في هجوم انتحاري استهدف فندقا فخما وسط العاصمة الأفغانية كابل، حسب وزارة الداخلية الأفغانية. وتبنت حركة طالبان الهجوم مباشرة إثر وقوعه.

وقال المتحدث باسم الداخلية زمراي بشاري "حدث في البداية هجوم انتحاري عند مدخل الفندق تبعه انفجار ثان ثم تبادل لإطلاق النار" وأضاف "قتل أربعة أشخاص وأصيب ستة آخرون بجروح".

وكان مصدر أمني قال في وقت سابق لرويترز إن مهاجمين اثنين ألقيا قنابل يدوية مما أدى لمقتل اثنين من الحراس ليتمكنا من عبور الطوق الأمني خارج الفندق والتمكن من دخول الفندق حيث فجرا سترتيهما الناسفتين.

وأشار ذات المسؤول إلى أنه لا يملك مزيدا من المعلومات بشأن الضحايا. وقال مصدر أمني غربي إن الحراس فتحوا النار على المهاجمين خارج فندق "سيرينا" ذي الخمسة نجوم الذي يرتاده كثير من الأثرياء الأجانب.

من جهته قال المتحدث باسم قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) ماريو رينا إن ثلاثة مسلحين كانوا مترجلين هاجموا الفندق، مضيفا أن أحدهم قتل بواسطة الحراس فيما نجح الآخران في الولوج إلى الداخل وقتل حارس وجرح آخران أحدهما إصابته خطيرة.

طالبان تتبنى

طالبان تبنت الهجوم وأكدت مقتل منفذه (الفرنسية)
ومباشرة بعد وقوع الهجوم، تبنت طالبان العملية حيث قال المتحدث باسمها ذبيح الله مجاهد إن أربعة مسلحين هاجموا الفندق -أحدهم انتحاري فجر نفسه- فيما مهد الثلاثة الآخرون للهجوم بالقنابل اليدوية والرشاشات.

وأشار مجاهد إلى أن الانتحاري ينحدر من خوست القريبة من الحدود مع باكستان في شرق أفغانستان "في حين تمكن الثلاثة الباقون من الفرار" حسب قوله.

من جانب آخر قالت إذاعة "أن آر كا" النرويجية إن وزير الخارجية النرويجي جوناس غاهر شتور كان داخل الفندق خلال الهجوم لكنه لم يصب بأذى بعد أن احتمى في مرآب الفندق حسب وزارة الخارجية النرويجية التي أكدت أن كامل بعثتها بخير.

وقالت صحيفة داغبلادت النرويجية بدورها إن نرويجييْن من بينهما مراسل الصحيفة جرحا خلال الهجوم. وأكد بيتر راووم المحرر بالصحيفة في بيان أن "المراسل كرستان توماسن من بين النرويجيين الاثنين اللذين أطلقت عليهما النار وجرحا".

وقالت مقيمة أميركية كانت داخل الفندق للوكالة ذاتها إنها رأت جثة وبركا من الدماء بردهة الفندق، مضيفة أن ثلاثة أجانب جرحوا في الهجوم.

يشار إلى أن فندق سيرينا الفخم الذي افتتح حديثا يقع قبالة القصر الرئاسي، ويرتاده كثيرا دبلوماسيون أجانب كما تعقد فيه اجتماعات وملتقيات وحفلات تنظمها السفارات.

يذكر أيضا أن مسلحي طالبان نفذوا أكثر من 140 هجوما انتحاريا في عام 2007 بهدف الإطاحة بحكومة أفغانستان المؤيدة للغرب وطرد قوات التحالف من البلاد.

المصدر : وكالات