روسيا تفرض عقوبات على المركز الثقافي البريطاني
آخر تحديث: 2008/1/15 الساعة 00:28 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/15 الساعة 00:28 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/8 هـ

روسيا تفرض عقوبات على المركز الثقافي البريطاني

 


فرضت وزارة الخارجية الروسية عقوبات على المركز الثقافي البريطاني من بينها رفض منح تأشيرات دخول إلى روسيا لموظفيه بعد الأزمة الدبلوماسية التي وقعت بين البلدين بسبب المركز.

وقالت الوزارة في بيان لها إن موسكو لن تمنح بعد الآن تأشيرات دخول للموظفين الجدد ولن تمدد أوراق اعتماد الموظفين الحاليين.

وأضاف البيان أنه سيتم في أجل قريب "اتخاذ الإجراءات اللازمة لتأمين دفع الديون المستحقة على فرع المركز في سان بطرسبرغ".

وكانت الخارجية الروسية استدعت الاثنين سفير بريطانيا في موسكو توني برنتون لمساءلته حول تحدي المركز قرارا بحظر نشاطه في روسيا، حسب ما نقلته وكالة إنترفاكس الرسمية عن مسؤول كبير في الوزارة.

وقد أعاد المركز فتح فرعين له بكل من سان بطرسبرغ ووييكاترينبرغ، متحديا بذلك قرارا بالمنع أصدرته السلطات الروسية في حقه بداية العام الجاري متهمة إياه بانتهاك القانون الدولي والقانون المحلي.

وقال مدير فرع المركز بالمدينة ستيفن كينوك الاثنين إن المركز "سيواصل العمل في روسيا وفي سان بطرسبرغ"، آملا "التوصل إلى حل لهذه المشكلة".

ومن جهته قال السفير البريطاني إن المركز سيستمر في العمل بروسيا، مؤكدا أن أي إجراء من موسكو لمنع ذلك سيكون خرقا للقانون الدولي.

ويواجه المركز الثقافي البريطاني نزاعا مع السلطات الروسية منذ سنوات، ولم يبق له سوى فرعين مقابل 15 فرعا منذ ثلاث سنوات.

وفي مطلع العام الحالي أصدرت وزارة الخارجية الروسية قرارا بإغلاق الفرعين المتبقيين في سان بطرسبرغ وييكاترينبرغ.

وحذرت الوزارة الروسية يوم 3 يناير/كانون الثاني الجاري من أن إعادة فتح الفرعين ستعتبر "استفزازا" من قبل لندن.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف صرح الشهر الماضي بأن إغلاق المركز جاء ردا على إجراءات اتخذتها لندن ضد موسكو العام الماضي.

وقد طردت بريطانيا في يونيو/حزيران الماضي أربعة دبلوماسيين روس ردا على ما اعتبرته تقصيرا في إدارة موسكو لتسوية قضية العميل السابق للاستخبارات الروسية ألكسندر ليتفينينكو الذي توفي بالسم في لندن.

المصدر : وكالات