انفجار بكراتشي ومشرف يؤكد إجراء الانتخابات في موعدها
آخر تحديث: 2008/1/15 الساعة 00:28 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/15 الساعة 00:28 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/8 هـ

انفجار بكراتشي ومشرف يؤكد إجراء الانتخابات في موعدها

انفجار كراتشي خلف 44 قتيلا وجريحا (الفرنسية)

لقي تسعة أشخاص على الأقل مصرعهم وجرح 35 آخرون في انفجار قنبلة عند مفترق طرق مزدحم في كراتشي جنوبي باكستان بينما كان الرئيس برويز مشرف يزور المدينة.

وقال مسؤول أمني باكستاني إن الانفجار وقع أمام حشد من الناس قرب أحد المصانع في منطقة لاندي في كراتشي، موضحا أن القنبلة كانت مخبأة في دراجة نارية.

ووقع الانفجار بعد دقائق من وصول آصف علي زرداري زوج رئيسة الوزراء الراحلة بينظير بوتو إلى المدينة، لكن مسؤولين حكوميين أكدوا أن زرداري ومشرف كانا بعيدين عن موقع الانفجار.

وفي بيشاور شمالي غربي باكستان جرح شخص في انفجار قنبلة استهدف مكتبا انتخابيا للحزب القومي الباكستاني في هذه المدينة.

وفي تطورات ميدانية أخرى قال الجيش الباكستاني إن اشتباكات بين قواته ومسلحين قبليين أوقعت 30 قتيلا في هجوم على قافلة أمنية في مهمند شمالي غربي باكستان.

وقال الناطق الرسمي باسم الجيش اللواء وحيد أرشيد إن قواته ردت على هجمات المسلحين بالمدفعية ورشاشات المروحيات. وقتل 23 من المسلحين وسبعة من الجيش الباكستاني.

في هذه الأثناء قتل مسلح ناشطا سياسيا يؤيد عمليات الجيش ضد إمام يدعم مقاتلي حركة طالبان بمحافظة سوات شمالي غربي البلاد، حسب ما أفاد غفور رحمان شقيق القتيل.

واتهم رحمان أتباع الإمام مولانا فضل الله الذي كان يقاتل القوات الحكومية في جبال المنطقة منذ يوليو/تموز الماضي بالوقوف وراء العملية.

وفي عملية منفصلة أخرى بمدينة تانك الحدودية جنوب منطقة وزيرستان القبلية، اعتقلت قوات الأمن 31 مسلحا كما أغلقت مدرسة دينية بدعوى استخدامها قاعدة للمسلحين، حسب بيان آخر للجيش.

تصريحات مشرف

شريف اتهم مشرف بتدمير باكستان (الفرنسية)
سياسيا جدد الرئيس الباكستاني التأكيد أن الانتخابات العامة ستجرى يوم 18 فبراير/شباط القادم رغم الاضطرابات الأمنية التي تعصف في البلاد منذ اغتيال بوتو في راولبندي الشهر الماضي.

يأتي ذلك بعد ساعات من اتهام زعيم حزب الرابطة الإسلامية المعارض نواز شريف الرئيس مشرف بجعل البلاد "تغرق في الدماء" بدعوى محاربة الإرهاب، وذلك في أول خطاب كبير له منذ اغتيال بينظير بوتو.

وقال شريف أمام نحو 3000 من مناصريه قرب العاصمة إسلام آباد "مشرف دمر باكستان، إنه يتبع بشكل أعمى أوامر أميركا"، مضيفا أن "كل البلاد غارقة في الدماء".

من جانبه قال حزب الشعب الباكستاني (حزب بوتو) إنه قد يعمل مع مشرف بعد انتخابات 18 فبراير/شباط القادم، وذلك رغم شعبيته الضعيفة والاتهامات التي تحوم حول تورطه في اغتيال بوتو.

وقال الناطق باسم الحزب فرحة الله بابار إن "كل الاحتمالات مفتوحة" بخصوص التعاون مع مشرف، مضيفا أن "مثل هذه الحواجز سنتجاوزها عندما يحين الوقت".

ويرى محللون أن تحالفا بين مشرف وحزب بوتو لن يعيش طويلا ولن يعرف استقرارا لكنه قد يشكل قوة معتدلة تلقى ترحيبا من الغرب.

المصدر : وكالات