كليش اعتبر أن الطلب البولندي اختبار لمعرفة إذا ما كانت واشنطن تعتبر وارسو شريكتها(رويترز-أرشيف)
أعربت بولندا عن رغبتها بإبرام اتفاق عسكري خاص مع الولايات المتحدة مقابل إقامة الأخيرة أجزاء من الدرع الصاروخي الأميركي على الأراضي البولندية.

وأوضح وزير الدفاع البولندي بوغدان كليش أن لدى بلاده رغبة بتوقيع اتفاق عسكري والحصول على نظام دفاعي مضاد للصواريخ مثل باتريوت 3.

وذكر أن واشنطن عقدت اتفاقات مماثلة مع بعض حلفائها مثل إيطاليا وتركيا، وتوقيع اتفاق من هذا النوع مع بولندا مبرر نظرا للخدمات التي قدمتها للأميركيين في السنوات الأخيرة.

واعتبر أن مدى استجابة الولايات المتحدة لمطلب وارسو سيشكل اختبارا لمعرفة ما إذا كانت فعلا تعتبر بولندا شريكها في أوروبا الوسطى.

وتأتي تصريحات الوزير البولندي بعد تأكيدات رئيس الوزراء دونالد تاسك أن الموافقة على نشر بعض أجزاء الدرع مرتبطة بإمكانية تعزيز أمن بلاده.

وكانت الحكومة السابقة برئاسة باروسلاف كاجينسكي أيدت مشروع الدرع الصاوخي وسعت للتوصل لاتفاق بشأنه قبل هزيمتها في الانتخابات المبكرة في 21 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وتزعم الإدارة الأميركية أن مشروعها لإقامة درع مضاد يتضمن نشر عشرة صواريخ اعتراضية في بولندا وإنشاء رادار متطور في التشيك هدفه التصدي لأي تهديد إيراني.

المصدر : الفرنسية