المتسابقون للبيت الأبيض ينتظرون مواجهة كارولاينا الجنوبية
آخر تحديث: 2008/1/13 الساعة 17:56 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/13 الساعة 17:56 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/6 هـ

المتسابقون للبيت الأبيض ينتظرون مواجهة كارولاينا الجنوبية

باراك أوباما يعول على المصوتين البيض أيضا في حملته (رويترز-أرشيف)

يتطلع مرشحو الانتخابات التمهيدية في السباق إلى البيت الأبيض إلى كارولاينا الجنوبية، الولاية الأولى في الجنوب الأميركي التي ستجري فيها هذه الانتخابات لاختيار المرشحين الجمهوري والديمقراطي.
 
وستجرى الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري في 19 يناير/كانون الثاني في حين تنظم انتخابات الحزب الديمقراطي في 26 من الشهر نفسه.
 
في الجانب الديمقراطي أحرز باراك أوباما فوزا في أيوا، وهيلاري كلينتون فوزا في نيوهامشير، وينتظر جون إدواردز المولود في كارولاينا الجنوبية -والسناتور منذ مدة طويلة عن ولاية كارولاينا الشمالية- أن تكون حظوظه كبيرة لخلط الأوراق.
 
وأشار موقع "ريل كلير بوليتيكس" الإلكتروني -الذي يحصي كل استطلاعات الرأي السياسية- إلى تقدم أوباما بفارق كبير على كلينتون في نوايا التصويت، بسبب تردد الناخبين السود لفترة طويلة، معتبرين أن أوباما لا يتمتع بفرص كبيرة للفوز بمنصب الرئاسة الأميركية بسبب لون بشرته.
 
وقال الخبير في هذه المسألة في جامعة كلمسون بروس رانسوم إن "الكثير من الناخبين السود يعتقدون أن أوباما غير مؤهل للانتخاب، أي أن البيض لن  يصوتوا له مطلقا".
 
ولفت رانسوم إلى أن المشهد الذي شكر فيه أوباما ناخبيه في أيوا وفيه متحمسون من البيض شكل "صورة قوية مهمة بالنسبة للسود في كارولاينا الجنوبية" معتبرا أن العديد من الناخبين الذين كانوا سيصوتون لكلينتون، غيروا رأيهم وانضموا إلى أوباما.
 
يذكر أنه ستنظم ولايتان انتخابات تمهيدية قبل كارولاينا الجنوبية، ميتشيغان (شمال) في 15  يناير/كانون الثاني، ونيفادا (غرب) بعد أربعة أيام من ذلك. لكن بسبب خلاف على البرنامج الزمني الانتخابي قررت قيادة الحزب الديمقراطي إهمال تصويت ناخبي ميتشيغان.
 
المعسكر الجمهوري
مايك هوكابي سيسعى لتأكيد فوزه المفاجئ بأيوا (الفرنسية-أرشيف)
ويركز المعسكر الجمهوري من جهته على كارولاينا الجنوبية. فمنذ 1980 لم ينل أي جمهوري ترشيح حزبه بدون الفوز في الانتخابات التمهيدية في كارولاينا الجنوبية.
 
وفي العام 2000 تحديدا تبخرت الطموحات الرئاسية للسناتور عن أريزونا جون ماكين الذي فاز في الانتخابات التمهيدية الجمهورية في ولاية نيوهامشير الثلاثاء، بعد أن تغلب عليه جورج بوش الابن إثر حملة تميزت بشراستها.
 
كما يعتزم مايك هوكابي أيضا تأكيد فوزه المفاجئ في ولاية أيوا. وأشار موقع "ريل كلير بوليتيكس" إلى تقدم حاكم أركنساس السابق بنقاط كبيرة على جميع منافسيه.
 
ويتنافس جون ماكين ومت رومني على الموقع الثاني وخلفهما فريد تومسون ورودولف جولياني، في هذه الانتخابات التمهيدية التي سيكون الجمهوريون على موعد بعدها في فلوريدا.
 
وقد وضع جولياني وهو رئيس بلدية نيويورك السابق عمليا كل رهاناته على
هذه الولاية، لأن ذلك سيعطيه زخما ليخوض من موقع قوة "الانتخابات التمهيدية الكبرى" في الخامس من فبراير/شباط عندما ستجري نحو عشرين ولاية بينها نيويورك وكاليفورنيا بدورها الانتخابات الأولية.
المصدر : الجزيرة + الفرنسية