المروحية المقدونية دمرت تماما وتناثر حطامها على مسافة تصل عشرات الأمتار (الأوروبية)

تحطمت مروحية عسكرية مقدونية تقل جنودا عائدين من البوسنة مما أسفر عن مقتل جميع الركاب وطاقم الطائرة وعددهم 11 شخصا.

وأفادت الحكومة المقدونية أن الطائرة تحطمت أمس السبت قرب قرية جنوبي العاصمة سكوبي دون أن تحدد أسباب الحادث. وقالت وزارة الدفاع إن الحادث شهد سقوط أكبر عدد من الضحايا بتاريخ السلاح الجوي بالبلاد.

وقد انتقل رئيس البلاد برانكو كرفنكوفسكي وعدد من أعضاء الحكومة إلى مكان الحادث، وقال رئيس الوزراء نيكولا غروفسكي إن الطائرة وهي من طراز إم آي 17 كانت تقترب من الهبوط نحو منتصف النهار عندما وقع الحادث حيث كان الجو ضبابيا.

وقد دمرت الطائرة تماما وتناثر حطامها على مسافة تصل إلى مائة متر من المكان. وكانت المروحية تنقل جنودا مقدونيين إلى ديارهم قادمين من بعثة الاتحاد الأوروبي لحفظ السلام بالبوسنة.

ووصف الرئيس المقدوني تحطم المروحية العسكرية بأنه "حادث مروع ومأساة كبيرة وخسارة فادحة".  وقد عقدت الحكومة اجتماعا عاجلا وشكلت لجنة للتحقيق بملابسات الحادث، وأعلنت الحداد الوطني.

ويتألف معظم أسطول المروحيات العسكرية المقدونية من طائرات هليكوبتر هجومية من طراز إم آي 24 روسية الصنع وطائرات إم آي 17 تم شراؤها عام 2001 .

المصدر : وكالات