سالتي ابنة سوهارتو إلى جانب أبيها في المستشفى (الأوروبية)
 
أعلن أطباء الرئيس الإندونيسي الأسبق محمد سوهارتو -الذي يرقد في حالة حرجة في المستشفى منذ أكثر من أسبوع- أنه واع ولكنه ما زال على جهاز التنفس الاصطناعي.
 
وتوقف العديد من أجهزة جسم سوهارتو (86 عاما) الذي حكم إندونيسيا لأكثر من ثلاثين عاما عن العمل أمس الجمعة ولكن بحلول صباح اليوم قال أطباء إن حالته تحسنت وإنه يبدي استجابة.
 
وقال ماردغو سوبياندونو كبير الفريق الطبي الذي يتولى علاج سوهارتو ما زال هناك العديد من الأجهزة المتوقفة عن العمل ولكننا نحاول علاج ذلك.
 
ودخل سوهارتو -الذي حكم البلاد بقبضة حديدية مدة 32 عاما إلى أن أجبر على التخلي عن السلطة عام 1998- المستشفى في الرابع من يناير/كانون الثاني وهو يعاني من فقر الدم وانخفاض ضغط الدم إضافة إلى مشاكل في القلب والكلى والرئتين.
 
وتحسنت حالته بعد عملية غسيل الكلى ونقل الدم، إلا أنها عادت وساءت.

وعند مدفن عائلة سوهارتو الواقع على بعد 35 كيلومترا شمال شرق مدينة سولو رأى مراسل رويترز عمالا ورجال شرطة وعسكريين يعدون المكان لدفن سوهارتو.
 
ويقع مدفن جيريبانجون -وهو مبنى من ثلاثة طوابق به أعمدة خشبية وسطحه أشبه بالقبة- على تلة وتحيط به الأشجار. ونشر حول المجمع الذي يوجد به المدفن جنود وقوات من الشرطة العسكرية.

المصدر : وكالات