شين شو بيان وزجته أدليا بصوتيهما في تايبيه (الفرنسية)
توجه الناخبون في تايوان اليوم إلى صناديق الاقتراع لانتخاب برلمان جديد وسط توقعات بفوز كبير لحزب كومينتانغ القومي المعارض والمؤيد للتقارب مع الصين.
 
وقد دعي نحو 17 مليون تايواني لاختيار 113 عضوا في البرلمان،
باستخدام نظام انتخابي جديد يسمح لهم بالتصويت لصالح المرشحين بصفتهم أفرادا ولصالح الأحزاب السياسية، حيث كان النظام الانتخابي السابق يسمح بالتصويت لصالح مرشح فقط.
 
ويشارك في الانتخابات 12 حزبا سياسيا، لكن المنافسة ستنحصر بين حزب كومينتانغ المعارض والحزب الديمقراطي التقدمي بزعامة الرئيس المنتهية ولايته شين شو بيان.
 
ومن المتوقع على نطاق واسع -وفق استطلاعات الرأي وخبراء- فوز حزب كومينتانغ المعارض بما لا يقل عن 60% من عدد مقاعد البرلمان، مقابل 40% للحزب الديمقراطي التقدمي الحاكم.
 
ويعزو خبراء الخسارة المتوقعة للحزب الحاكم إلى تراجع شعبيته العام الماضي والاستياء الشعبي من ضعف الأداء الاقتصادي والصورة الفاسدة للحكومة الحالية.
 
وينظر إلى هذه الانتخابات على أنها مؤشر حاسم للانتخابات الرئاسية المقررة في 22 مارس/آذار المقبل لاختيار خلف للرئيس المنتهية ولايته شو بيان المؤيد لاتباع سياسية مستقلة عن الصين، ويدافع منذ أشهر عن فكرة تنظيم استفتاء بشأن عودة تايوان إلى الأمم المتحدة وهي مبادرة تغضب واشنطن وبكين التي تعتبر تايوان جزءا لا يتجزأ من الوطن الأم الصين.

المصدر : وكالات