سو تشي تعيش رهن الإقامة الجبرية منذ 12عاما (الفرنسية-أرشيف)

نقلت زعيمة المعارضة في ماينمار أونغ سان سو تشي الجمعة من بيتها الذي تعيش فيه رهن الإقامة الجبرية منذ 12 عاما إلى دار ضيافة حكومية الجمعة لمقابلة مسؤولين كبار في المجلس العسكري الحاكم.

وقال شهود عيان إنهم رأوا ثلاث سيارات حكومية تنقل زعيمة المعارضة من منزلها في يانغون إلى مقر عسكري تعقد فيه الاجتماعات الحكومية وغادرت بعد ساعة.

ويرجح أنها التقت وزير العمل أونغ كيا المكلف من قبل المجلس العسكري الحاكم للقيام باتصالات معها بعد قمع المظاهرات المطالبة بالديمقراطية في سبتمبر/ أيلول الماضي.

وأحيط الاجتماع بإجراءات أمنية مشددة ورفض المسؤولون الحكوميون التعليق عليه.

وإذا صح ما قاله الشهود يعد ذلك الاجتماع الرابع من نوعه منذ فتح الجيش نيران أسلحته على المظاهرات السلمية التي قادها الرهبان البوذيون في شوارع يانغون ما خلف 31 قتيلا و74 مفقودا، حسب إحصائيات الأمم المتحدة.

وكان الرئيس الأميركي جورج بوش قد هدد في ديسمبر/ كانون الأول الماضي بحشد حملة دولية لفرض عقوبات على ميانمار إذا ما واصلت تجاهل الدعوات من أجل الانتقال إلى الديمقراطية.

وكان حزب الرابطة القومية من أجل الديمقراطية الذي تتزعمه سو تشي قد انتقد الأسبوع الماضي عدم تقدم المباحثات بين المجلس العسكري وزعيمته، وقال إن الأمر لا يعدو محاولة شكلية من قبل المجلس.

المصدر : رويترز