بولندا تطلب ضمانات أمنية لنشر الدرع الأميركية
آخر تحديث: 2008/1/10 الساعة 08:01 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/10 الساعة 08:01 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/3 هـ

بولندا تطلب ضمانات أمنية لنشر الدرع الأميركية

صواريخ باتريوت المضادة للصواريخ تمثل عنصرا مهما في الدرع الأميركية
(الفرنسية-أرشيف)
اشترطت بولندا تعزيز الأمن بأراضيها قبل الموافقة على نشر الدرع الصاروخية الأميركية, ونفت تلقيها أي ضمانات بهذا الصدد.

وقال رئيس الوزراء البولندي دونالد تاسك إن اتفاق نشر عناصر من الدرع الأميركية "مرتبط بإمكان تعزيز أمن بولندا". وأضاف "أنا مسؤول عن أمن البولنديين وليس عن أمن الأميركيين، مع احترامي الكامل لحليفنا الأميركي".

جاءت تصريحات رئيس الوزراء البولندي عشية مشاورات مكثفة حول موضوع الدرع مع الولايات المتحدة ومع روسيا التي ترفض المشروع وتعتبره تهديدا لأمنها.

من جهة ثانية أعرب وزير خارجية بولندا رادوسلاف سيكورسكي عن أمل بلاده في أن تسلمها الولايات المتحدة نظام دفاع حديثا ضد الصواريخ القصيرة أو المتوسطة المدى من طراز باتريوت "باك3" أو "تاد".

كما قال وزير الدفاع بوغدان كليتش لرويترز إن حكومة بولندا الجديدة التي تمثل تيار يمين الوسط لن توافق على استضافة موقع أميركي مضاد للصواريخ ما لم تلتزم واشنطن بتعزيز الدفاعات الجوية البولندية.

وأشار كليتش إلى أنه سيناقش مطالب بولندا بهذا الصدد مع نظيره الأميركي روبرت غيتس في وقت لاحق هذا الشهر.

في الوقت نفسه شدد كليتش على أن بولندا حريصة على إصلاح العلاقات مع روسيا وستسعى لإقناع موسكو والتخفيف من قلقها. ووصف الحوار بين بولندا وروسيا في هذا الصدد بأنه ضروري.

يشار إلى أن الولايات المتحدة تسعى لنشر عشرة صواريخ في بولندا ومحطة للرادار في جمهورية التشيك فيما يعرف بالدرع الصاروخية العالمية المضادة للصواريخ الذاتية الدفع البعيدة المدى.

وقد وجدت هذه الخطة معارضة قوية من جانب روسيا التي تقول إن جزء الدرع الذي سينشر في وسط أوروبا سيهدد أمنها ويخل بتوازن القوى العسكرية في أوروبا.
المصدر : وكالات