أولمرت يتحدث عن تسوية مع الفلسطينيين بحدود 1967
آخر تحديث: 2008/1/2 الساعة 01:01 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/2 الساعة 01:01 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/24 هـ

أولمرت يتحدث عن تسوية مع الفلسطينيين بحدود 1967

أولمرت تحدث عن تسوية بحدود 1967 مع تعديلات لضم مستوطنات بالضفة (رويترز)

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت إنه قد لا يكون لدى إسرائيل أي خيار سوى القبول بتقسيم القدس في أي اتفاق سلام مع الفلسطينيين.

وأضاف في مقابلة تنشرها اليوم الثلاثاء صحيفة جيروزاليم بوست أنه "حتى العالم المتعاطف مع إسرائيل ويدعم فعلا إسرائيل يفكر في مستقبلها ضمن حدود 1967 ويتحدث عن تقسيم للقدس".

غير أن أولمرت الذي تحدث عن تعديل حدود العام 1967، ذكر أنه يجب التوصل إلى تسوية حول أجزاء مما أسماها أرض إسرائيل، وذلك "لحماية الطابع اليهودي والديمقراطي للدولة".

وأوضح رئيس الحكومة للصحيفة الناطقة بالإنجليزية أنه يرى أن اتفاق تسوية دائما مع الفلسطينيين يجب أن "يعترف بمستوطنة معالي أدوميم الواقعة بالضفة الغربية جزءا لا يتجزأ من القدس ومن إسرائيل".

وكان أولمرت الذي شغل في السابق منصب رئيس بلدية القدس تساءل علنا عن مدى حكمة ضم أحياء عربية على مشارف القدس بعد حرب 1967، في تصريحات أثارت انتقادات من اليمين الإسرائيلي.

تأتي تصريحات أولمرت في وقت تخوض فيه تل أبيب مفاوضات لمحاولة التوصل لحلول لقضايا الصراع مع الفلسطينيين خلال العام الحالي، وضمن ولاية الرئيس الأميركي جورج بوش الذي رعى مؤتمر أنابوليس للسلام في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

المصدر : وكالات