المسؤول التنفيذي لشركة سيمنز كلوس كلينفلد (يسار) (رويترز-أرشيف)
ذكرت مجلة "دير شبيغل" الألمانية في عددها الذي يصدر الاثنين أن المجموعة الألمانية "سيمنز" التي تخضع لتحقيق في قضايا فساد دولي دفعت رشى للمسؤول في شركة الطاقة الإسرائيلية العامة دان كوهين.

وأكدت المجلة أن دان كوهين حصل خلال العامين 2003 و2004 على ملايين اليوروهات لتتمكن المجموعة الألمانية من الحصول على عقد يتعلق بتسليم أجهزة للتوليد الكهربائي تبلغ قيمة كل منها 100 مليون يورو.

ودفعت المجموعة ما مجموعه خمسة ملايين يورو للحصول على العقد عن طريق عدد من الوسطاء بينهم شركة في هونغ كونغ تحمل اسم "أوكفيلد"، وأوضحت المجلة أنها تملك وثيقة داخلية في هذا الشأن للمجموعة الألمانية.

وأضافت المجلة أن دان كوهين تسلم الأموال بواسطة شركات وهمية في عدة دول، وأوضحت أنها نقلت هذه المعلومات عن هيئة المراقبة المالية الإسرائيلية التي تحقق في هذه القضية "منذ فترة طويلة".

وكان كوهين انتقل للإقامة في البيرو التي لم توقع اتفاقا لتبادل تسليم المطلوبين مع إسرائيل. كما كانت المجموعة الألمانية اعترفت بتهم وجهت إليها في عدد من قضايا الفساد.

المصدر : الفرنسية