تركيا تؤكد لأوروبا سعيها الجدي لإصلاحات دستورية
آخر تحديث: 2007/9/9 الساعة 01:29 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/9 الساعة 01:29 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/27 هـ

تركيا تؤكد لأوروبا سعيها الجدي لإصلاحات دستورية

وزير الخارجية التركي تعهد بتحويل بلاده إلى ديمقراطية كاملة (الفرنسية-أرشيف)
جدد الاتحاد الأوروبي مطالبته لتركيا بإصلاحات تتعلق بحرية التعبير والمعتقدات، في وقت أكدت فيه الحكومة التركية بزعامة حزب العدالة والتنمية تصميمها على اعتماد دستور جديد يحول تركيا إلى بلد ديمقراطي بالكامل.

وقال مسؤول توسيع الاتحاد الأوروبي أولي رين "أتوقع من الحكومة (التركية) أن تعيد فورا إطلاق عملية الإصلاحات خصوصا ما يتعلق منها بحرية التعبير والمعتقد حتى يتمكنوا من إثبات أنهم يقومون بخطوات جدية".

جاء ذلك بعد لقاء المسؤول الأوروبي مع وزير الخارجية التركي علي باباجان الذي يقوم بزيارة إلى البرتغال بناء على دعوة وجهت له ولنظرائه من دول أخرى مرشحة لدخول الاتحاد الأوروبي إلى حضور اجتماع لوزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي.

وقال باباجان إن أنقرة مصممة على التحول إلى "بلد ديمقراطي بحق". وأضاف أن بلاده لا تطبق الإصلاحات "لمجرد الحصول على درجة ممتازة" مشيرا إلى أن "ما نفعله هو من أجلنا ومن أجل بلادنا ولإعداد بيئة أفضل لشعبنا".

وأكد الوزير التركي خلال أول زيارة له إلى الدول الأوروبية منذ توليه منصبه أن أنقرة لديها نية واضحة لتغيير الأمور "وتحويل الديمقراطية التركية إلى ديمقراطية من الدرجة الأولى، وجعل تركيا دولة يسودها حكم القانون ويمارس فيها الناس حرياتهم وتحترم فيها الحقوق الأساسية".

إلا أن باباجان رفض التطرق إلى مادة في الدستور تفرض عقوبات على إهانة رموز تركيا واستخدمت لمحاكمة كتاب طالبوا بالاعتراف بما سمي بمجازر الأرمن التي قام بها العثمانيون عام 1915.

وقال الوزير التركي "لا أريد التحدث عن مادة معينة ولكننا الآن نعمل على دستور جديد يتماشى مع مبادئ كوبنهاغن"، وذلك في إشارة إلى شروط العضوية في الاتحاد الأوروبي.



المصدر : وكالات