مقتل جنديين بريطانيين بهجوم جنوب أفغانستان
آخر تحديث: 2007/9/6 الساعة 02:27 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/6 الساعة 02:27 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/24 هـ

مقتل جنديين بريطانيين بهجوم جنوب أفغانستان

مقتل الجنديين رفع عدد قتلى القوات البريطانية الى 76 قتيلا (الفرنسية-إرشيف)


قتل جنديان بريطانيان ينتميان لقوة المساندة الدولية التابعة لحلف الناتو في جنوب أفغانستان جراء انفجار استهدف مركبتهما.

وأكد بيان لوزارة الدفاع البريطانية مقتل الجنديين في انفجار وقع بولاية هلمند، مما يرفع عدد الجنود البريطانيين الذين قتلوا في هذا البلد منذ الإطاحة بنظام طالبان عام 2001 إلى 76 قتيلا.

من جانبها ردت قوات الناتو بقصف جوي للمباني التي أطلقت منها النيران على الدورية ما أدى إلى مقتل عشرات المقاتلين من طالبان. ولم يصدر عن طالبان أية تعليقات على هذا الحادث حتى الساعة.

هجوم ثان
وذكر بيان عسكري أميركي أن هجوما منفصلا لحركة طالبان في الولاية ذاتها أدى إلى مقتل نحو عشرين من أعضاء الحركة بعد اشتباك مع قوة أميركية – أفغانية مشتركة.

وقال البيان إن هجوم طالبان استهدف دورية أميركية أفغانية قرب قرية أنجير شالي (17 كيلومترا غرب مدينة سانجين الواقعة في ولاية هلمند).

227 مدنيا أفغانيا قتلوا منذ بداية العام الجاري (رويترز-إرشيف)

وأوضح البيان أن مسلحي طالبان هاجموا الدورية مستخدمين القذائف الصاروخية والأسلحة الرشاشة حيث كانوا يطلقون نيرانهم من مبان تقع في إطار القرية حسب البيان الأميركي. وأضاف البيان أن الطيران الحربي التابع للتحالف شن غارات على المواقع التي أطلقت منها النيران.

وفي غزني قال مسؤول إقليمي أفغاني إن عددا من المدنيين قتلوا في غارات شنتها قوات تقودها الولايات المتحدة على مواقع يشتبه بأن مقاتلين من طالبان يتحصنون فيها.

وأكد الجيش الأميركي العملية قائلا إن متشددين قتلوا لكنه لم يقر بأن أشخاصا غير محاربين أصيبوا.

وقالت قوة المساندة الأمنية الدولية اليوم أن 227 مدنيا أفغانيا قتلوا وأصيب 646 منذ بداية العام، دون ذكر تفاصيل عن عدد الجنود الذين قتلوا في انفجار قنابل تزرع على جانب الطريق.

من جهته قال قائد شرطة ولاية غزني علي شاه أحمدي إن قياديا في طالبان اسمه الملا متين على علاقة باختطاف كوريين جنوبيين في 19 يوليو/تموز الماضي -انتهى الأمر بإطلاقهم بعد مقتل اثنين منهم- قتل في منطقة كاراباغ أمس, مع 16 آخرين من رفاقه بين ليلة الاثنين وفجر الثلاثاء.

غير أن الناطق باسم طالبان قاري يوسف أحمدي نفى أصلا وجود قيادي باسم متين, لكنه أقر بسقوط مقاتلين "عاديين".

ألمانيا تصر على الاحتفاظ بجنودها في الشمال الأفغاني الهادئ (الفرنسية-إرشيف)

توصيات ألمانية
من جهة أخرى أوصى تقرير داخلي سيعرض على الحكومة الألمانية ببقاء القوات الألمانية لمساعدة القوات الأفغانية في الوفاء بالتزاماتها الأمنية.

غير أن التقرير الذي يأتي قبل تصويت البرلمان الشهر القادم على تجديد مهمة القوات الألمانية –البالغ عددها 3000 جندي- أوصى أيضا بالضغط على قوات الحلف الأطلسي لتقليص الخسائر المدنية.

ورفضت ألمانيا -التي فقدت حتى الآن 28 من جنودها- نشر قواتها في الجنوب المشتعل, واحتفظت بها في الشمال الهادئ نسبيا.

وقتل أكثر من 4200 شخص منذ بداية السنة الحالية, الأعنف منذ إسقاط طالبان في 2001, أغلبهم مدنيون ومقاتلون من طالبان التي تتهم السلطات الأفغانية والأميركية بتضخيم خسائرها.

وأقرت الحكومة الأفغانية قبل أيام بأن 500 شرطي قتلوا في خمسة أشهر, أي عشر قتلى السنة الجارية.

المصدر : وكالات