مقرر الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية جون دوغارد ينتقد قيادة المنظمة
 
اتهم مقرر الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية جون دوغارد الأمين العام للمنظمة الدولية بان كي مون والطاقم الذي يعمل معه بالانحياز لإسرائيل.
 
وأوضح دوغارد في حديث للجزيرة أن هذا الانحياز يرجع لتلقي مون تعليمات من واشنطن، وأضاف "من المهم أن نفرق بين وكالات الأمم المتحدة على الأرض والأمم المتحدة في نيويورك".
 
وقال إن وكالات الأمم المتحدة التي تعمل في الأراضي الفلسطينية تؤدي عملا "رائعا" في التعامل مع الأزمة الإنسانية، "ولكن كما أشرت فإن الأمين العام ومن يعملون معه يبدون مصممين على تبني خط موال لإسرائيل، وهذا منطقي لأنهم يفعلون ذلك بتعليمات من واشنطن".
 
وكشف دوغارد أن الأمم المتحدة واللجنة الرباعية الدولية تتجاهلان تقاريره وتوصياته بشأن انتهاكات إسرائيل لحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية بسبب انحيازهما لإسرائيل.
 
وقال دوغارد "إن المجتمع الدولي في نيويورك ليس مستعدا للنظر في توصياتي، وأعتقد أن اللجنة الرباعية الدولية التي تضم الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وروسيا هي المسؤولة عن إدارة عملية السلام ولكن من وجهة نظري فإنهم يتصرفون برؤية أحادية حيث تجنبوا إدانة الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة لحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية".

المصدر : الجزيرة