بدء انتخابات أوكرانيا ويوتشينكو يدعو لإنهاء الفوضى
آخر تحديث: 2007/9/30 الساعة 16:21 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/19 هـ
اغلاق
خبر عاجل : القمة الإسلامية الطارئة تنطلق في إسطنبول لبحث قرار ترمب اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل
آخر تحديث: 2007/9/30 الساعة 16:21 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/19 هـ

بدء انتخابات أوكرانيا ويوتشينكو يدعو لإنهاء الفوضى

فيكتور يوتشينكو قرر التحالف مع التكتل الذي تقوده يوليا تيموشينكو (رويترز)

بدأ الأوكرانيون بالإدلاء بأصواتهم لاختيار أعضاء البرلمان الجديد في انتخابات يتوقع ألا تحسم نهائيا الصراع بين الرئيس فيكتور يوتشينكو ومنافسه رئيس الوزراء فيكتور يانكوفيتش.

يتنافس في هذه الانتخابات عشرون حزبا يتوقع أن يتمكن ثلاثة منها فقط من الحصول على نسبة 3%، التي تؤهلها لدخول البرلمان.

وقد أظهرت آخر استطلاعات الرأي أن حزب رئيس الوزراء الذي توصف علاقاته بالقوية بروسيا فيكتور يانكوفيتش هو الأوفر حظا، حيث يتقدم على الأحزاب الأخرى وسط توقعات بحصوله على ما بين 33 و37% من الأصوات.

وجاءت في المرتبة الثانية -طبقا للاستطلاعات- كتلة يوليا تيموشينكو التي كانت من قادة الثورة البرتقالية وحليفة الرئيس, حيث يرجح حصولها على ما بين 16 و23% من الأصوات.

كما توقعت الاستطلاعات أن يحصل التحالف الرئاسي الحاكم على نحو 13%.

ويتوقع أيضا ألا تسفر الانتخابات عن فائز واحد, حيث ينتظر الدخول في محادثات طويلة لتشكيل حكومة ائتلافية.

ومن المقرر إعلان النتائج الرسمية ابتداء من صباح غد الاثنين, على أن تظهر النتائج الأولية فور الانتهاء من التصويت مساء اليوم.

من جهته وقبل فتح صناديق الاقتراع اعتبر يوتشينكو الذي يصفه خصومه بأنه موال للغرب أن الانتخابات البرلمانية تتيح الاختيار بين مستقبل أوكرانيا وما أسماه "الماضي الملوث", وحث  الأوكرانيين على دعم حلفائه.

وتعهد يوتشينكو بأن تكون الانتخابات "حرة ونزيهة", وقال في نداء بثه التلفزيون "إن الأوكرانيين قادرون على التمييز بين الحقائق والأكاذيب". وأضاف "كفانا فوضى وركودا وإصلاحات زائفة نحتاج لتغيير عميق يلمسه الجميع".

كما أعلن يوتشينكو تأييده الدخول في ائتلاف بين حزبه "أوكرانيا وطننا" وكتلة رئيسة الوزراء السابقة يوليا تيموشينكو، مستبعدا بالتالي إمكانية الائتلاف مع يانكوفيتش، خصمه في انتخابات الرئاسة في 2004 الذي أطاحت به الثورة البرتقالية.

يشار إلى أنه بموجب التعديلات الدستورية التي أقرت في ديسمبر/كانون الأول 2004 أثناء الثورة البرتقالية, تم تقليص صلاحيات الرئيس لصالح رئيس الحكومة والبرلمان.
المصدر : وكالات