مقتل خمسمائة شرطي أفغاني خلال خمسة أشهر
آخر تحديث: 2007/9/4 الساعة 02:02 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/4 الساعة 02:02 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/22 هـ

مقتل خمسمائة شرطي أفغاني خلال خمسة أشهر

جل قتلى الشرطة الأفغانية سقطوا بعمليات طالبان وبمكافحة زراعة الخشخاش (الفرنسية-أرشيف)

قالت الحكومة الأفغانية إن نحو خمسمائة شرطي قتلوا خلال خمسة أشهر في أعمال عنف على خلفية العمليات المسلحة التي تنفذها حركة طالبان ومشاركة قوات الأمن في مكافحة زراعة الخشخاش.

واعتبر وزير الداخلية زماراي بشاري في مؤتمر صحفي أن تلك الحصيلة "مرتفعة جدا" دون أن يقارنها بأرقام أخرى، مشيرا إلى أن أولئك الشرطة قتلوا هذا العام، في إشارة للعام الأفغاني الذي بدأ في 21 مارس/آذار بحسب التقويم الشمسي المعتمد في أفغانستان.

وأوضح الوزير الأفغاني أن أفراد الأمن لم يقتلوا فقط في عمليات أمنية بل في معارك ضد المسلحين وخلال مشاركتهم في القضاء على (زراعة) الخشخاش ومقاتلتهم مهربي المخدرات.

وسجلت غالبية الوفيات في صفوف الشرطة الأفغانية التي يبلغ عددها نحو سبعين ألف عنصر، في جنوب البلاد وشرقها حيث تشتد العمليات المسلحة التي يقودها عناصر طالبان.

وكان تقرير نشر الأسبوع الماضي وأنجزته "مجموعة الأزمات الدولية" وهي مركز بحثي غير حكومي مقره في بلجيكا، قدر عدد أفراد الشرطة "الذين قتلوا أثناء أداء مهامهم" خلال عام بنحو 630 شرطيا.

سبعة قتلى
وفي أحدث أعمال العنف، قتل سبعة من عناصر الشرطة بانفجار عبوتين ناسفتين شرقي البلاد، فيما دمر مسلحون موكب شاحنات تحمل تجهيزات لقوات حلف الأطلسي (الناتو).

وأوضح متحدث باسم حاكم ولاية كونار (شرق) أن العبوتين انفجرتا أثناء عبور موكب للشرطة أمس ما أدى لمقتل أربعة من ضباط المخابرات وشرطي وحارسين خاصين.

وفي ولاية زابل هاجم مسلحون قافلة شاحنات يبلغ عددها 12، كانت تحمل مواد للقوات الأطلسية ما أدى لتدميرها ومقتل أحد المهاجمين، حسب ما ذكر مسؤول في الشرطة الأفغانية.

المصدر : وكالات