الجيش السريلانكي كثف هجماته على منطقة مانار خلال الأيام الماضية (رويترز)
لقي خمسة متمردين مصرعهم في هجوم للجيش السريلانكي شمالي البلاد, بعد يوم من سيطرة الجيش على قاعدة بحرية هامة.

وقال ناطق باسم الجيش إن القوات الحكومية شنت هجوما للسيطرة على منطقة مانار التي يحتجز المتمردون فيها نحو 600 مدني, نافيا وقوع أي قتلى في صفوف جيشه.

وأضاف الناطق أن قواته استولت على قرى كان يستخدمها المتمردون كنقاط عبور للأسلحة والذخائر والمهاجمين لتنفيذ هجمات انتحارية ضد الأهداف الحكومية.
 
قاعدة بحرية
وكان الرئيس السريلانكي ماهيندا راجاباكسا قد أعلن أمس سيطرة قواته على قاعدة بحرية بقرية سيلافاتوراي في مانار, وتمكنها من السيطرة على ثلاثة زوارق وعدد كبير من الألغام المضادة للأفراد وصواعق.
 
ويعد سقوط سيلافاتوراي نكسة أخرى للمتمردين التاميل بعد معارك بحرية وبرية شرسة في الأشهر الأخيرة انتهت مطلع يوليو/تموز بطردهم نهائيا من شرق البلاد الذي أصبح لأول مرة خلال 13 عاما تحت سيطرة الحكومة التامة.

ولقي نحو خمسة آلاف شخص مصرعهم خلال تجدد القتال بين الطرفين, ليرفع عدد القتلى خلال عقدين من النزاع إلى نحو 70 ألف شخص.

وبدأ نمور التاميل صراعا مسلحا خلف منذ 1983 ما بين 60 و80 ألف قتيل لتأسيس وطن قومي في شرق البلاد وشمالها للأقلية التاميلية التي تدين بالهندوسية في بلد أغلب سكانه بوذيون من العرق السينهالي.

المصدر : وكالات