روف (يمين) يرى أن اختيار تشيني نائبا لبوش (يسار) وجه رسالة خاطئة (الفرنسية-أرشيف)

كشف كتاب جديد عن الشأن السياسي الأميركي أن كارل روف المستشار السياسي للرئيس الأميركي جورج بوش، الذي غادر منصبه في البيت الأبيض مؤخرا، عارض اختيار ديك تشيني نائبا للرئيس قبل الانتخابات الرئاسية لعام 2000.

وذكرت صحيفة "واشنطن بوست" أن الصحافي روبرت دريبر، أورد في كتابه (Dead Certain: The Presidency of George Bush) نقلا عن كبير مستشاري جورج بوش السياسيين قوله إن "اختيار مرشد والده -جورج بوش الأب- في مجال السياسة الخارجية وجه رسالة خاطئة هذا الخيار.. كان مؤسفا".

ويأتي كشف هذه المعلومات عن كواليس البيت الأبيض قبل أقل من 18 شهرا على انتهاء ولاية بوش الرئاسية، في وقت يتقلص هامش المناورة المتاح له في مواجهة الكونغرس الذي يحظى فيه الديمقراطيون بالغالبية.

ويظهر الكتاب الذي ينزل للأسواق اليوم الثلاثاء أن الإدارة الأميركية تعاني من توترات داخلية، خلافا للاعتقاد السائد بأن الحكومة متضامنة ومنضبطة.

ويكشف الكاتب أن جورج بوش أجرى اعتبارا من أبريل/نيسان 2006، استشارات سريعة مع كبار مستشاريه لمعرفة ما إذا كان عليه التخلي عن وزير الدفاع السابق دونالد رمسفيلد.

وخلال عشاء خاص في البيت الأبيض أيد سبعة من مستشاريه رحيل رمسفيلد، بينهم وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس. ووقف الرئيس الأميركي في النهاية إلى جانب الذين أعربوا عن رغبتهم ببقاء رمسفلد في منصبه مثل كارل روف ومستشار الأمن القومي ستيفن هادلي.

المصدر : الفرنسية