الإعصار لورنزو الثالث من نوعه يضرب المكسيك في ثلاثة أسابيع (الفرنسية-أرشيف)

لقي ثلاثة أشخاص مصرعهم وشرد الآلاف عن منازلهم غربي المكسيك, جراء العاصفة الاستوائية لورنزو التي تحولت إلى إعصار وتسببت في هطول أمطار غزيرة بالبلاد.
 
وقال حاكم ولاية بويبلا ماريو مارين إن امرأة وطفلين قتلوا في انهيار أرضي أطاح بمنزلهم بمنطقة سيبرا شمالي الولاية.
 
وقد أمرت السلطات في فيراكروز الغنية بالنفط بإجلاء نحو 100 ألف شخص من 38 بلدة, كما قطع التيار الكهربائي في تسع مدن كإجراءات وقائية ما تسبب في حرمان نحو 58 ألف شخص من الكهرباء. ولم يؤثر الإعصار على إنتاج البلاد من النفط.
 
وفي الولاية نفسها تسببت العاصفة لورنزو بعد وصولها إلى شدة الإعصار من الفئة الأولى مع بلوغ سرعة رياحها 130 كلم في الساعة, في حدوث انهيار أرضي في وقت مبكر من صباح الجمعة.
 
كما سقطت الأمطار الغزيرة على مناطق زراعة البن في فيراكروز, لكن التقارير لم تفد بحدوث تلف لتلك المحاصيل.
 
وذكر المركز القومي للأعاصير في ميامي أنه كما كان متوقعا تراجعت شدة العاصفة عند المرور باليابسة.
 

ولورينزو ثالث إعصار يضرب المكسيك في الأسابيع القليلة الماضية, بعد الإعصار دين والإعصار هانربيت اللذين ضربا شواطئ البلاد المطلة على الكاريبي والمحيط الهادئ.

 
يشار إلى أن 12 شخصا قتلوا في أواخر أغسطس/ آب الماضي نتيجة الإعصار دين الذي ضرب سواحل المكسيك.

المصدر : وكالات