ممثلو صربيا وكوسوفو يتفقون على اللقاء مجددا الشهر القادم
آخر تحديث: 2007/9/29 الساعة 00:18 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/29 الساعة 00:18 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/18 هـ

ممثلو صربيا وكوسوفو يتفقون على اللقاء مجددا الشهر القادم

المندوب البريطاني يتحدث للصحفيين قبيل عقد المفاوضات (الفرنسية)

اتفق ممثلو صربيا وكوسوفو في أول لقاءات مباشرة بينهم حول إقليم كوسوفو منذ وقت طويل، على الالتقاء مجددا في أكتوبر/ تشرين الأول، وفق ما أعلن المفاوض الألماني فولفغانغ إيشينغر.

وقال المسؤول الألماني المكلف التفاوض عن روسيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة إن الاجتماع سيعقد في بروكسل.

وجدد الجانبان في لقاء اليوم الذي جرى بمقر بعثة الاتحاد الأوروبي في الأمم المتحدة في نيويورك، التأكيد على موقفيهما من المسألة، إلا أنهما اتفقا على خطة العمل في وثيقة أطلق عليها اسم (إعلان نيويورك).

وأكد قادة كوسوفو أنهم سيعلنون استقلال الإقليم إذا لم يتم التوصل إلى أي تسوية.

خيبة صربية
من جانبه أعرب رئيس الوزراء الصربي فويسلاف كوستونيتسا عن "خيبة أمله" في ختام اجتماعات اليوم، واتهم الولايات المتحدة بتجميد المفاوضات.

وقال كوستونيتسا "علي القول إن أملي خاب بعض الشيء، لأن هذه ثاني جولة من المباحثات في غضون عامين، ونكون بذلك قد حصلنا على جولة واحدة من المحادثات المباشرة في كل عام".

واتهم المسؤول الصربي الولايات المتحدة بتجميد المفاوضات بين الطرفين، وذلك كونها تضغط منذ أشهر للتوصل إلى استقلال كوسوفو، وتبدي استعدادها بالاعتراف بشكل أحادي الجانب باستقلال يعلنه الإقليم الذي يشكل الألبان 90% من سكانه، وتديره الأمم المتحدة منذ نهاية النزاع الدموي فيه (1989-1990).

مندوب روسيا ومندوب الأمم المتحدة أثناء مشاركتهما بلقاءات صربيا وكوسوفو (الفرنسية)
وشارك في مفاوضات اليوم الرئيس الصربي بوريس تاديتش ورئيس الوزراء فويتسلاف كوستونيتشا بينما قاد وفد ألبان كوسوفو رئيس الإقليم فاتمير سيديو.

وتعرض بلغراد على ألبان كوسوفو استقلالا واسع النطاق شريطة بقائه في إطار السيادة الصربية. وقال الرئيس الصربي إن بلاده مستعدة لتقديم مزيد من التنازلات لسكان الإقليم لكنها ستبقى متمسكة بحق السيادة.

غير أن الاقتراح الصربي ولو أنه يتضمن كلمة "استقلال" لا يحظى بأي فرصة بالقبول لدى ألبان كوسوفو ويعرضون عليها منذ الآن إقامة علاقات بين "دولتين مستقلتين سيدتين".

المصدر : وكالات