فوكودا يؤدي القسم أمام الإمبراطور (الفرنسية)
قال رئيس الوزراء الياباني ياسو فوكودا اليوم إنه سيعمل على دفع علاقات بلاده بجاراتها الآسيويات إلى الأمام والحفاظ على تحالفها الوثيق مع الولايات المتحدة.

وأضاف في بيان أجازه مجلس الوزراء في أول اجتماع له "سأواصل تبني دبلوماسية آسيوية نشطة بغية تحقيق مزيد من الإنجازات العظيمة مثل التحالف الياباني-الأميركي والتقدم في العلاقات الآسيوية".

وأردف فوكودا –الذي خلف رئيس الوزراء المحافظ شينزو آبي إثر استقالته المفاجئة  في 12 سبتمبر/أيلول- قائلاً إنه سيواصل ما بدأه سلفه في تجديد المهمة البحرية لدعم قوات التحالف في أفغانستان بقيادة الولايات المتحدة، والتي كانت المعارضة قد تعهدت بإنهائها بعد فوزها في انتخابات مجلس الشيوخ في يوليو/تموز.

وقال إن دبلوماسية اليابان تقوم على "تحالف أميركي-ياباني مستقر وعلاقات دولية".

وكان فوكودا قد أدى القسم في وقت سابق اليوم أمام الإمبراطور أكيهيتو، حيث تعهد بالعمل على استعادة ثقة الشعب في الحكومة.

وعقب أداء القسم عقد مجلس الوزراء أول اجتماع له للمصادقة على جدول أولوياته السياسية، قبل أن يستأنف البرلمان مداولاته الأسبوع القادم بشأن بيان سياسات فوكودا.

وذكرت صحيفة ماينيشي في عددها اليوم أن رئيس الوزراء الجديد يفكر في القيام بزيارة الولايات المتحدة، يتبعها بزيارة منفصلة إلى الصين في وقت لاحق من العام.

وتواجه فوكودا –البالغ من العمر 71 عاما، والذي يعد كبير أمناء مجلس الوزراء الأطول خدمة من 2000 إلى 2004– تحديات جمة كالانقسام الحاصل بين مجلسي البرلمان، حيث تسيطر المعارضة على مجلس الشيوخ إلى جانب تدني شعبية الحزب الحاكم إلى أدنى مستوى.

المصدر : وكالات