الجيش الأميركي يعلن مقتل العشرات من طالبان
آخر تحديث: 2007/9/26 الساعة 06:53 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/26 الساعة 06:53 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/14 هـ

الجيش الأميركي يعلن مقتل العشرات من طالبان

معارك موسى قلعة تضمنت إسنادا جويا وانقلاب مروحية للناتو ببادغيز (رويترز-أرشيف)

أعلن الجيش الأميركي أنه خاض معارك طاحنة مع مقاتلي حركة طالبان في إقليم هلمند جنوب أفغانستان، أدت إلى مقتل 61 من الحركة وجندي من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

وأوضح بيان للجيش الأميركي أن مسلحين هاجموا وحدة مشتركة من الجيش الأفغاني وقوات التحالف قرب قرية قلعة موسى، وأضاف أن الوحدة المذكورة طلبت مساندة من الجو ومن وحدات المدفعية مع وصول تعزيزات لطالبان.

وإقليم هلمند هو عبارة عن واد نهري خصيب وسط صحراء قاحلة، وهو يشهد أكثر موجات القتال ضراوة بين القوة الدولية المكلفة بالمحافظة على الأمن ومقاتلي طالبان منذ استعادة هذه الحركة قوتها قبل عامين.

وشهدت موسى قلعة قتالا عنيفا العام الماضي بين القوات البريطانية في البلدة وقوات طالبان التي كانت تحاصرها إلى أن خرجت القوات البريطانية بموجب اتفاق سيطر علي البلدة بموجبه زعماء القبائل ووافقوا على إبقاء طالبان خارج البلدة.

غير أن مسلحي طالبان عادوا في فبراير/ شباط الماضي وأقاموا حكومة ظل مستخدمين إدارييهم ومحاكمهم ومسؤوليهم، فيما تحاول قوات التحالف الآن استعادة السيطرة عليها.

الهجوم الانتحاري أوقع خمسة قتلى وأربعة جرحى (الجزيرة)
تفجير انتحاري
في هذه الأثناء فجر انتحاري يقود دراجة نارية نفسه لدى مرور قافلة للشرطة في منطقة سبين بولدك القريبة من الحدود مع باكستان، ما أدى إلى مقتل خمسة رجال شرطة وجرح أربعة. ونجا من الهجوم الذي تبنته طالبان قائد شرطة المنطقة عبدالرزاق خان.

من جهة أخرى أعلن الجيش الكندي أن أحد جنوده قتل جراء سقوط قذيفة هاون قربه بولاية قندهار أثناء قيامه بإصلاح دبابة معطلة.

وفي إقليم باغلان شمال البلاد أفاد مسؤولون أفغان الثلاثاء بأن أربعة رجال شرطة، بينهم قائد شرطة منطقة، قتلوا في انفجار قنبلة فجرها أعضاء بحركة طالبان.

وكان قائد شرطة منطقة مركزي باغلان في طريقه إلى عاصمة الإقليم انطلاقا من مكتبه عندما انفجرت القنبلة في سيارته الجيب.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية في كابل زماري بشاري إن قائد شرطة المنطقة وثلاثة ضباط شرطة آخرين قتلوا في الانفجار الذي وقع شمال مدينة باغلان.

في سياق آخر ذكرت وكالة أسوشيتدبرس أن مروحية لحلف الناتو انقلبت في منطقة بادغيش غرب البلاد دون أن يصاب أفرادها بأذى في عملية إنقاذ شرطيين أصيبا بجراح.

ونقلت الوكالة عن مصدر في الناتو أن مروحية أخرى قامت بنقل الجنديين الجريحين وطاقم المروحية الأولى دون أن تتعرض لنيران معادية.

مشاركة إسبانية

قوة أفغانية غربية شاركت في معركة موسى قلعي ضد مقاتلي طالبان (الفرنسية-أرشيف)
في هذه الأثناء صرح وزير الدفاع الإسباني خوسيه أنطونيو ألونسو الثلاثاء بأن إسبانيا ستظل في أفغانستان في إطار قوة المساعدة الأمنية الدولية "إيساف" رغم مقتل اثنين من جنودها في أفغانستان أمس.

وجاءت هذه التصريحات أثناء مثول ألونسوا أمام لجنة برلمانية لشؤون الدفاع لطلب تفويض بإرسال 52 جنديا آخرين لأفغانستان لتدريب الجنود المحليين في إطار مشروع لحلف شمال الأطلسي.

وأسفر الهجوم الذي قتل فيه الجنديان وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عنه عن مقتل مترجمهم الأفغاني من أصل إيراني.

وأحد القتيلين من أصل إكوادوري، وهناك كولومبيان بين المصابين، مع العلم بأن الآلاف من مواطني دول أميركا اللاتينية يخدمون في الجيش الإسباني.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: