الرهبان شاركوا بأعداد كبيرة في التظاهرات ضد الحكم العسكري في ميانمار (رويترز)
تجددت المظاهرات المناوئة لحكومة ميانمار صباح اليوم في مدينة يانغون، حيث احتشد نحو خمسة آلاف شخص معظمهم رهبان بوذيون.

وردد المتظاهرون شعارات دينية ومؤيدة لزعيمة المعارضة أوانغ سان سوكي التي تعيش رهن الإقامة الجبرية في يانغون.

وكان الرهبان قد صعدوا احتجاجهم هذا الأسبوع بعد فشلهم في استصدار عفو من السلطات التي يقولون إنها تعاملت بقسوة مع موكب لرفقائهم في الشمال في وقت سابق من الشهر الحالي.

كما نظمت مجموعات من الرهبان مسيرات في مدينة ماندالاي في مظهر آخر للاستياء الواضح من الجيش الذي يحكم البلاد منذ استيلائه على السلطة عام 1962.

وقد أعربت الولايات المتحدة وبريطانيا عن قلقهما من تصاعد التوتر السياسي في ميانمار، وطالبتا الحكومة بالسماح بزيارة مبعوث الأمم المتحدة للبلاد.

المصدر : وكالات