عبد الله غل يعتبر حظر الحجاب مسا بالحريات الشخصية (رويترز)

دعا الرئيس التركي عبد الله غل لوضع حد لحظر الحجاب المفروض في الجامعات التركية وذلك في خضم النقاشات الجارية بشأن تعديل دستور البلاد وإمكانية إدخال موضوع الحجاب ضمن بنوده.

وأيد الرئيس غل -الذي رشحه لذلك المنصب حزب العدالة والتنمية ذو الجذور الإسلامية- الدعوات إلى إنهاء حظر الحجاب على الطالبات الجامعيات، معتبرا ذلك يمثل خرقا للحريات الشخصية ومسا بحق النساء المحجبات في التعليم.

وقال الرئيس غل في تصريحات صحفية -أثناء زيارته الجزء التركي من جزيرة قبرص- إنه من الأفضل بالنسبة للنساء المحجبات أن يلجن الجامعات بدل المكوث في البيوت والبقاء بعيدا عن الحياة الاجتماعية.

وأشار غل إلى أنه "يجب معالجة قضية الحجاب في الجامعات من وجهة نظر الحريات الشخصية وباعتبار ذلك ثمرة للحداثة".

وقلل الرئيس التركي من المخاوف المثارة حول كون إنهاء حظر الحجاب ستكون له تداعيات بالنسبة للنساء غير المحجبات اللواتي سيجدن أنفسهن معرضات لضغوط اجتماعية من طرف المحافظين من أجل ارتداء الحجاب.

وفي هذا الصدد أشار الرئيس غل إلى أن أفراد المجتمع التركي يتعايشون في سلم وأنه داخل نفس العائلة يمكن أن تعيش أختان إحداهما متحجبة والأخرى بدون حجاب.

ومن جانبه دعا رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان لإنهاء الحظر على الحجاب في حرم الجامعات وذلك في خضم التعديلات المقترحة على دستور البلاد التي تفكر فيها الحكومة الحالية بقيادة حزب العدالة والتنمية.

وتفيد تقارير صحفية بأن قادة العدالة والتنمية لا يزالون مترددين بشأن إدراج مسألة الحجاب في إطار المسودة المقترحة للدستور القادم، وأنهم سيتركون القرار بيد رئيس الوزراء أردوغان.

المصدر : وكالات