قوات خاصة حكومية في أدغال توبيغالا بشرق البلاد (الفرنسية-أرشيف)
أعلن الرئيس السريلانكي ماهيندا راجاباكسا أن الجيش سيطر على قاعدة بحرية مهمة كانت بيد المتمردين التاميل في شمال البلاد.
 
ويتعلق الأمر بقرية سيلافاتوراي في منطقة مانار حيث سيطرت القوات الحكومية على ثلاثة زوارق وعدد كبير من الألغام المضادة للأفراد وصواعق حسب مسؤول حكومي رفض كشف هويته.
 
وجاء سقوط سيلافاتوراي في ثاني يوم من عملية عسكرية بمناطق تقع جنوب مانار حيث تقول السلطات إن المتمردين يرهنون ستة آلاف مدني لا يريدون التجنيد.
 
ويعد سقوط سيلافاتوراي نكسة أخرى للمتمردين التاميل بعد معارك بحرية وبرية شرسة في الأشهر الأخيرة انتهت مطلع يوليو/تموز بطردهم نهائيا من شرق البلاد الذي أصبح لأول مرة خلال 13 عاما تحت سيطرة الحكومة التامة.
 
وخلف القتال خلال 22 شهرا نحو خمسة آلاف قتيل, رغم أن هدنة توسطت فيها النرويج عام 2002 ما زالت قائمة نظريا على الأقل.
 
وبدأ نمور التاميل صراعا مسلحا خلف منذ 1983 ما بين 60 و80 ألف قتيل لتأسيس وطن قومي في شرق البلاد وشمالها للأقلية التاميلية التي تدين بالهندوسية في بلد أغلب سكانه بوذيون من العرق السينهالي.

المصدر : وكالات