العنف يهيمن على انتخابات الرئاسة بسيراليون
آخر تحديث: 2007/9/2 الساعة 06:48 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/2 الساعة 06:48 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/20 هـ

العنف يهيمن على انتخابات الرئاسة بسيراليون

مجموعة من أنصار حزب "مؤتمر كل الشعب" المعارض أمام مقر الحزب (رويترز)

أصيب العشرات أمس السبت في اشتباكات وقعت بمدينة فريتاون عاصمة سيراليون بين أنصار الأحزاب السياسية المتنافسة في الانتخابات الرئاسية التي تنطلق جولتها الثانية في 8 سبتمبر/أيلول الجاري.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن مراسلها في المدينة أن أكثر من 20 جريحا  وصلوا إلى مستشفى المدينة في حين قال قائد الشرطة إن ثلاثة أشخاص على الأقل تعرضوا للطعن.

 

وذكر شهود عيان أنهم سمعوا أصوات أعيرة نارية لكن الشرطة لم تستطع تأكيد ما إن كان مصدرها الحشود التي خرجت إلى الشوارع.

 

وكان رجال الشرطة قد أطلقوا الغاز المسيل للدموع لفض الاشتباكات التي جرت بالقرب من مقر حزب "شعب سيراليون" الحاكم بعد يوم من اضطرار مرشح المعارضة أرنست باي كوروما إلى قطع حملته جنوب شرق البلاد بسبب أعمال العنف التي تهيمن على أجواء الانتخابات.

 

كذلك أقامت الشرطة حواجز على امتداد الطريق الرئيسي الذي تتناثر فيه الحجارة للفصل بين أنصار كل فريق فيما وقف أنصار الحزب الحاكم وهم يحملون الهري في استعراض للقوة أمام خصومهم من أنصار المعارضة.

 

وفي وقت لاحق، امتدت الاضطرابات إلى الأحياء الشرقية من العاصمة فريتاون التي تعتبر معقلا لأنصار حزب "مؤتمر كل الشعب" حيث قام شبان بتمزيق ملصقات مرشح الحزب مما استدعى تدخل الشرطة التي استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق الجموع.

 

في هذه الأثناء دعا المراقبون الدوليون جميع الأطراف السياسية إلى التزام الهدوء قبل الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي ستجرى السبت المقبل والتي توصف بأنها اختبار لعودة الحياة إلى طبيعتها في سيراليون في أعقاب حرب أهلية أشعلها الصراع على الألماس وراح ضحيتها أكثر من 50 ألف شخص.

 

أرنست كوروما (يسار) مرشح المعارضة الفائز بالجولة الأولى (الفرنسية)
الجولة الأولى

وكانت نتائج الجولة الأولى من الانتخابات التي جرت في 11 من أغسطس/آب الفائت قد أعلنت فوز كوروما من حزب مؤتمر كل الشعب بحصوله على 44% من أصوات الناخبين وسط مشاعر استياء واسعة النطاق من الفساد وارتفاع البطالة.

 

وحل في المركز الثاني نائب الرئيس والمرشح عن حزب "شعب سيراليون" الحاكم سليمان بيريوا بعدما حقق 38% من الأصوات وسط توقعات بأن يواجه مهمة عسيرة في الجولة الثانية بعد أن أعلن المرشح صاحب المركز الثالث تشارلز مارغاي -زعيم "حركة الشعب للتغيير الديمقراطي"- تأييده لكوروما.

 

انقسامات عرقية

وكشفت الانتخابات عن انقسامات عرقية في الدولة التي يقطنها أكثر من خمسة ملايين شخص حيث يستمد حزب شعب سيراليون الحاكم دعمه من سكان ميندي في الجنوب بينما يتمتع حزب "مؤتمر كل الشعب" المعارض بتأييد مناطق "التيمني" شمال وغرب البلاد.

 

وفي محاولة لخفض التوتر السياسي، اجتمع وفد عالي المستوى من المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا بقيادة رئيس المجموعة محمد بن شامباس مع ممثلين عن الأحزاب في سيراليون وحثهم على التحلي بالهدوء قبل الجولة الثانية للانتخابات.

 

كما اتفق بيريوا وكوروما خلال اجتماع أمس السبت على تنظيم مسيرة سلمية غدا الاثنين في محاولة لنزع فتيل المواجهات العنيفة، بيد أن المراقبين قللوا من أهمية هذا الاجتماع ما لم تسيطر الأحزاب السياسية على أنصارها في الشوارع.



المصدر : وكالات