مشروع قانون جديد للهجرة يثير الجدل في فرنسا
آخر تحديث: 2007/9/19 الساعة 07:13 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/19 الساعة 07:13 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/8 هـ

مشروع قانون جديد للهجرة يثير الجدل في فرنسا

وزير الهجرة بريس أورتفو يقف وراء القانون الجديد (رويترز-أرشيف) 

شرعت الجمعية الوطنية الفرنسية (البرلمان) أمس في دراسة مشروع قانون جديد للهجرة وسط انتقادات لم تقتصر على الجماعات الحقوقية بل شملت كذلك وزراء في حكومة الرئيس نيكولا ساركوزي.
 
وانصبت معارضة النواب في الجمعية الوطنية على مقترحات أدرجت في المشروع تنص على إخضاع طالبي الهجرة إلى اختبارات في اللغة وفحص للحامض النووي للتحقق من صلة القرابة بين المهاجرين ومن يرغبون في استقدامهم من الأقارب إلى فرنسا.
 
وذهبت وزيرة الدولة لشؤون المدن فضيلة عمارة التي تنحدر من أصل جزائري إلى حد القول إن الاقتراح المتعلق بإجراء فحص للحامض النووي يؤلمها لأنها ابنة مهاجرين.
 
ورغم أن بعض نواب حزب الاتحاد من أجل حركة الشعبية الذي ينتمي إليه ساركوزي أبدوا تخوفهم إزاء خطوة كهذه فإنه من المتوقع إلى حد كبير أن يجيز البرلمان مشروع القانون المثير للجدل، حيث يحظى يمين الوسط بأغلبية كبيرة في الجمعية الوطنية.
 
وقال رئيس الوزراء فرانسوا فيون إن حكومته لن تؤيد إجراء فحص الحامض النووي إلا إذا كانت طوعية، وبشرط أن يراجع البرلمان هذا الإجراء من جديد بعد فترة تجريبية تستمر عامين.
 

 وعلى الجانب الآخر شدد وزير الهجرة بريس أورتفو في معرض دفاعه عن مسودة القانون على أن لجنة برلمانية هي التي اقترحت التعديل الخاص بإجراء فحوص للحامض النووي، وليست الحكومة.

 
ووجه وزير الخارجية برنار كوشنر انتقادات لمشروع القانون ولوزير الهجرة أورتفو متهما إياه بالسعي لتحقيق هدفه في طرد 25 ألف مهاجر غير شرعي مع نهاية العام الجاري.
المصدر : وكالات