بيونغ يانغ اعتبرت ما أشيع عن علاقتها النووية بدمشق مؤامرة غير محبوكة (رويترز- أرشيف)
نفت كوريا الشمالية أن تكون قدمت مساعدات لسوريا في تطوير منشأة للأسلحة النووية.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية "إن المعلومات التي نشرتها بعض وسائل الإعلام الأميركية ومفادها أننا نساعد سريا سوريا ببرنامجها النووي، عارية من الصحة ومضللة".

وأضاف أن بلاده سبق وأن أعلنت في أكتوبر/تشرين الأول 2006 "بصفتها قوة نووية مسؤولة" بأنها لن تسمح أبدا بنقل معدات نووية وهي ملتزمة بهذا الإعلان.

واعتبر أن ما قيل "مؤامرة غير محبوكة" روجتها ما وصفها بقوى الشر التي لا تريد أن ترى تقدما في المحادثات السداسية والعلاقات بين واشنطن وبيونغ يانغ.

وكانت نيويورك تايمز وواشنطن بوست أوردتا الأسبوع الماضي أن كوريا الشمالية قد تكون تساعد سوريا على بناء منشأة أسلحة نووية.

ونقلت وسائل الإعلام الجمعة عن مسؤول كبير في المجال النووي الأميركي أن كوريين شماليين كانوا في سوريا وأن دمشق ربما كانت على اتصال بـ"مزودين سريين" للحصول على معدات نووية.

المصدر : وكالات