مقتل سبعة من متمردي الطوارق وجندي بمالي
آخر تحديث: 2007/9/17 الساعة 06:36 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/17 الساعة 06:36 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/6 هـ

مقتل سبعة من متمردي الطوارق وجندي بمالي

الجيش المالي يطارد المتمردين (رويترز-أرشيف)
أعلنت وزارة الدفاع في مالي أن سبعة من متمردي الطوارق إضافة إلى جندي مالي قتلوا بعد اشتباكات جديدة بين المتمردين والجيش شمال شرق مالي عندما قام المتمردون بزعامة إبراهيم آغ باهانغا بنصب كمين لقافلة عسكرية.

وقالت وسائل الإعلام الرسمية نقلاً عن بيان لوزارة الدفاع إن قوات الطوارق بزعامة إبراهيم باهانغا "هاجمت قافلة عسكرية في منطقة تنزاواتين مساء أمس، مخلفة سبعة قتلى من أعضائها والعديد من الجرحى الذين وقع أحدهم أسيراً لدى الجيش". وأضافت أن جندياً مالياً قتل كذلك.

ويعتبر هؤلاء القتلى أول ضحايا المواجهات بين الجيش ورجال آغ بهانغا منذ اختطافهم نحو خمسين جندياً في 13 أغسطس/آب الماضي رغم اتفاقيات السلام الموقعة بين الحركة الرسمية للمتمردين الطوارق في يوليو/تموز العام الماضي.

ولا يزال خمسة وثلاثون من هؤلاء الرهائن محتجزين لدى المتمردين بينما أطلق سراح نحو عشرين منهم.

وقال مسؤول في وزارة الدفاع رفض ذكر اسمه "نحن لا نهاجم أولاً، ولكن إذا تعرضنا لهجوم فلن نثأر فقط ولكننا سنلاحقهم كذلك".

وكان رجال آغ باهانغا هاجموا الجمعة الماضي مواقع للجيش المالي قرب تنزاواتين، كما أطلقوا النيران الأربعاء الماضي على طائرة عسكرية أميركية كانت تقوم بتسليم المؤونة للجيش المالي، منتهكين بذلك هدنة عقدت في أغسطس/آب الماضي وتوسط فيها زعيم متمردي الطوارق السابقين إياد آغ غالي.
المصدر : وكالات