ميخائيل كاسيانوف (الأوروبية-أرشيف)
تصدر رئيس الوزراء الروسي السابق ميخائيل كاسيانوف نتائج الانتخابات التمهيدية، ليصبح المرشح الوحيد لحركة "روسيا الأخرى" المعارضة في الانتخابات الرئاسية المقررة في مارس/ آذار 2008 متقدما على بطل الشطرنج غاري كسباروف وفقا لنتائج نشرت الاثنين.

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن كاسيانوف جمع 488 صوتا في هذه الانتخابات التمهيدية التي جرت في 30 منطقة روسية متقدما على كسباروف الذي حصل على 444 صوتا.
 
واحتل المركز الثالث فيكتور غيراشتشنكو الرئيس السابق للبنك المركزي الروسي مع 105 أصوات.

ومن المقرر أن تقوم حركة "روسيا الأخرى" المعارضة المثقلة بانقساماتها الداخلية وتهميشها من قبل السلطات، باختيار مرشحها للرئاسة في مؤتمر عام يعقد هذا الخريف.

لكن فرص مرشح الحركة شبه معدومة مع سيطرة السلطة القائمة على الساحة السياسية واتجاه الأمور إلى قيام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين باختيار خليفته.

ويعتبر كاسيانوف الذي لا يملك شعبية كبيرة في روسيا شديد الارتباط بمجموعة رجال الأعمال الذين كانوا يهيمنون على روسيا في عهد الرئيس السابق بوريس يلتسين.

وكان كاسيانوف أعلن في يوليو/ تموز الماضي أنه سينسحب من ائتلاف "روسيا الأخرى" المعارض الذي يقوده إلى جانب غاري كسباروف لعدم وجود اتفاق على مرشح واحد للانتخابات الرئاسية.
 
وكان ميخائيل كاسيانوف تولي رئاسة الوزراء في ولاية بوتين الأولى قبل أن يتم استبداله عام 2004 ليصبح منذ ذلك الحين من أشد معارضي الرئيس الروسي.

المصدر : الفرنسية