خلاف داخل الحكومة الهندية بسبب التشكيك بوجود الإله رام
آخر تحديث: 2007/9/17 الساعة 00:32 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/17 الساعة 00:32 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/5 هـ

خلاف داخل الحكومة الهندية بسبب التشكيك بوجود الإله رام

الهندوس يعتبرون وجود الآلهة ركيزة أساسية في معتقداتهم (الفرنسية-أرشيف)
أوقفت الحكومة الهندية مديرين في هيئة علوم الآثار عن العمل لقيامهما بإعداد شهادة خطية للمحكمة العليا تشير إلى أن الإله الهندوسي رام ليس له وجود.
 
يأتي هذا الإجراء بعد أن رفعت الحكومة الأربعاء الماضي شهادة خطية أكدت فيها أن بعض أكثر النصوص الدينية أهمية للهندوس لا تدل على أن الآلهة موجودة على الإطلاق.
 
وفي اليوم التالي اتهم معارضون من القوميين الهندوس الحكومة بعدم احترام المقدسات, وقال وزير الحقوق إتش آر بهارادواج إن الأجزاء المثيرة للجدل في الشهادة ستسحب, مؤكدا أن الحكومة العلمانية لن تشكك مطلقا في وجود الإله رام.
 
ونتيجة لذلك أوقفت وزارة الثقافة مديرا ومساعدا له في هيئة الدراسات الأثرية التي أعدت الشهادة الخطية وبدأت تحقيقا في الأمر.
 
وقدمت الحكومة الشهادة في دفاعها عن خطتها لبناء قناة عبر الكثبان الرملية والصخور على هيئة جسر بين الساحل الهندي وسريلانكا، وهو تكوين يعرف باسم جسر آدم  ورام سيثو.
 
ويعارض بعض الهندوس المشروع معتقدين أن هذا الجسر بناه قبل آلاف الأعوام الإله رام وجيشه من القردة، كما جاء في رامايانا وهي ملحمة قديمة تحظى بتبجيل الهندوس. وتقول الحكومة الهندية إن شكل الهيكل تغير بفعل حركة المحيط.
المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية: