باريس تدعو لمعاقبة أوروبية لإيران وتتوقع الحرب
آخر تحديث: 2007/9/17 الساعة 00:50 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/17 الساعة 00:50 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/6 هـ

باريس تدعو لمعاقبة أوروبية لإيران وتتوقع الحرب

برنار كوشنر يدعو العالم إلى توقع الحرب مع إيران (الفرنسية-أرشيف)
 
دعا وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنر الاتحاد الأوروبي إلى فرض عقوبات على إيران خارج إطار الأمم المتحدة لدفعها إلى تعليق نشاطاتها في مجال تخصيب اليورانيوم.
 
وقال كوشنر في حديث صحفي أجراه في بلاده أمس الأحد "علينا ونحن نتفاوض مع إيران أن نعد لعقوبات محتملة خارج إطار الأمم المتحدة، تكون عقوبات أوروبية".
 
وحذر الوزير العالم من "وقوع الأسوأ" أي احتمال اندلاع "حرب" مع إيران،  وقال كوشنر في حديث إذاعي وتلفزيوني مع "آر تي أل" و"فيغارو" و"أل أس آي" ردا على سؤال حول إيران "لا بد من توقع الأسوأ"، وحول ما يمكن أن يعنيه ذلك أجاب مباشرة بعيدا عن التحفظات الدبلوماسية "يعني الحرب".
 
وأكد أن فرنسا لن تقبل "بصنع هذه القنبلة النووية الإيرانية"، مضيفا أن حصول إيران على السلاح النووي سيكون "خطرا فعليا على العالم أجمع".
 
الجهود الدبلوماسية
وفي مقابل الموقف الفرنسي تجاه إيران صرح وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس اليوم الأحد بأن الدبلوماسية لا تزال "الخيار المفضل" بالنسبة للولايات المتحدة فيما يتعلق بالبرنامج النووي الإيراني وإن ألقت واشنطن خيارها العسكري على الطاولة.
 
وأكد الوزير غيتس في مقابلة تلفزيونية أجراها في واشنطن أمس الأحد أن كل الخيارات مطروحة، وقال من "الواضح أن الأسلوب الدبلوماسي والاقتصادي هو الأسلوب الذي نتبعه".
 
حسن روحاني يدعو إلى دبلوماسية إيرانية مرنة مع الغرب (رويترز-أرشيف)
تحركات طهران
وفي مقابل الموقفين الفرنسي والأميركي من المتوقع أن يلتقي المسؤول الإيراني السابق عن الملف  النووي حسن روحاني الخميس في بروكسل الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا.
 
وقال مسؤول مقرب من روحاني "سينتقل روحاني الخميس إلى بروكسل ويلتقي سولانا، ومن ثم يلقي خطابا أمام النواب الأوروبيين".
 
ويدعو المسؤول السابق عن الملف النووي الإيراني إلى دبلوماسية أكثر مرونة مع الأوروبيين مدافعا في الوقت نفسه عن حقوق إيران في المجال النووي.
 
وقود بوشهر
وفي تطور آخر نفى مصدر في قطاع الطاقة النووي الروسي اليوم تصريحا لوزير الخارجية الإيراني بأن الوقود النووي الروسي لأول محطة نووية في إيران جاهز للنقل.
 
وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته "إنه لم يتم إجراء ختم
الوقود النووي من قبل خبراء دوليين وهو خطوة مهمة نحو إعداده للنقل إلى محطة بوشهر".
 
وأفاد المصدر الروسي بأن وقود محطة بوشهر يتم الآن إعداده في محطة نوفوسيبريسك للمركزات الكيميائية في سيبيريا.
 
وكان وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي قال في مؤتمر صحفي بطهران أمس السبت إن وقود محطة بوشهر جاهز وإنه تم فحصه وختمه من قبل مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
المصدر : وكالات