21 قتيلا حصيلة ضحايا زلزال إندونيسيا وهزاته الارتدادية
آخر تحديث: 2007/9/16 الساعة 01:33 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/16 الساعة 01:33 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/5 هـ

21 قتيلا حصيلة ضحايا زلزال إندونيسيا وهزاته الارتدادية

بحث عن متاع لم يأت عليه الزلزال والهزات الارتدادية ببلدة موكو موكو الإندونيسية (الفرنسية)

ارتفعت إلى 21 قتيلا و88 جريحا حصيلة ضحايا الزلزال القوي الذي ضرب إندونيسيا الأربعاء الماضي وبلغت قوته 8.4 درجات على سلم ريختر.

وانهار أو تضرر نحو 15 ألف منزل بسبب الزلزال الذي تبعته 60 هزة قوية، اثنان منها بقوة 7.1 و7.8 درجات, تبعتها إنذارات تسونامي كانت تلغى بعد وقت قصير من إطلاقها.

وقال الرئيس سوسيلو بمبانغ يودويونو إن الأضرار الإجمالية كانت "محدودة".

وبدأ السكان في بينكولو وغرب سومطرة المحافظتين الأكثر تضررا, مع عودة الكهرباء في أغلب المناطق وتوقف الهزات الارتدادية الكبيرة.

أتت أكلها
ويعتقد كثيرون أن حملة توعية أطلقت بعد تسونامي 2004 أتت أكلها, ففاضل (35 عاما) مثلا, وهو أب لطفلين يحكي كيف ركض مع مئات إلى هضبة شاهدوا من عليها اقتراب موجة بارتفاع ثلاثة أمتار من منازلهم, وإن عطل انقطاع الكهرباء انطلاق أجهزة الإنذار أحيانا.

غير أن عددا من الخبراء يرون أن الأسوأ لم يحدث بعد, ويتوقعون تسونامي آخر كالذي قتل عام 2004 ما قدره 280 ألفا في عدد من بلدان جنوب شرق آسيا, في كارثة قد تودي حسب -السلطات الإندونيسية- بستين ألف شخص قرب مدينة بادانغ المنخفضة.

المصدر : وكالات