مسيرات بتايوان للانضمام للأمم المتحدة وشنغهاي تتأهب
آخر تحديث: 2007/9/15 الساعة 17:11 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/15 الساعة 17:11 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/4 هـ

مسيرات بتايوان للانضمام للأمم المتحدة وشنغهاي تتأهب

تشين شوي بيان يقود المسيرة الداعية للانضمام للأمم المتحدة (الفرنسية)

خرج عشرات الآلاف من التايوانيين إلى الشوارع تأييدا للدعوة الأخيرة لانضمام جزيرة تايوان لعضوية الأمم المتحدة قبل الاجتماع السنوي للجمعية العامة الأسبوع القادم، في الوقت الذي أجرت فيه شنغهاي تدريبات على غارة جوية محتملة تعبيرا عن احتمال وقوع حرب بين الصين وتايوان إذا أعلنت تايوان الاستقلال.

مسيرة نصف المليون
ويأمل الحزب التقدمي الديمقراطي الحاكم أن ينضم نحو نصف مليون شخص للمسيرة في مدينة كاوهسيونغ جنوبي البلاد للترويج لاستفتاء حول الانضمام إلى عضوية الأمم المتحدة تحت الاسم "تايوان".

تشين تشوي بيان
(الفرنسية-أرشيف)
وتقول الشرطة إن نحو ثلاثين ألفا تجمعوا في المسيرة، بينما يقدر المنظمون أعداد المشاركين بنحو 300 ألف شخص.

وقال الحزب إنه من المتوقع أن يخاطب الرئيس تشين شوي بيان ومرشح الرئاسة عن الحزب التقدمي الديمقراطي فرانك هسيه التايوانيين المتجمعين أمام مقر الأمم المتحدة في نيويورك عبر البث الحي المصور.

وخاطب هسيه حشدا من المتظاهرين في كاوهسيونغ قائلا "أعطوا تايوان الفرصة للانضمام للأمم المتحدة".

وكان رئيس تايوان قد تعهد عدة مرات بالدفع نحو الاستفتاء المزمع إجراؤه في مارس/آذار المقبل رغم التحذيرات الأخيرة من بكين وواشنطن، وقد ترى بكين هذا الاستفتاء بمثابة إعلان للاستقلال.

وكان كل من الرئيس الأميركي جورج بوش ونظيره الصيني هو جينتاو أظهرا قلقهما إزاء هذا الأمر بعد محادثات جرت بينهما الأسبوع الماضي في سيدني، كما حذر الرئيس هو من احتمال أن يدفع هذا الأمر المنطقة نحو "مرحلة خطرة".

وقد انفصلت تايوان عن الصين بعد نهاية حرب أهلية عام 1949، وفقدت الجزيرة التي تحمل الاسم الرسمي "جمهورية الصين" مقعدها في الأمم المتحدة عام 1971 لصالح الصين.

 هو جينتاو (الفرنسية-أرشيف)
غارة وهمية

في هذه الأثناء أجرت شنغهاي الصينية -التي هددت تايوان بقصفها في حالة وقوع صراع- تدريبا رئيسيا على غارة جوية، في إشارة إلى أن الصين ما زالت تعتبر الحرب ممكنة مع تايوان التي تعتبرها الصين جزءا من أراضيها.

والتدريب الذي وصفته وسائل الإعلام الصينية بأنه الأكبر منذ الثورة عام 1949 استمر مدة 23 دقيقة أطلقت خلاله صافرات الإنذار معلنة غارة جوية في شتى أنحاء حي المال في شنغهاي والعديد من مناطق المدينة.

ولم يدرك كثير من الناس الهدف من وراء التدريب فاستمر المارة بالمسير ولم تتوقف السيارات ولم يولوا الموضوع أهمية سياسية تذكر.

وقال أحد الموظفين في شنغهاي وهو يتسوق مع ابنه في مركز تجاري "لن تندلع حرب أبدا كلنا صينيون والحرب مستحيلة".

وكان رئيس الوزراء التايواني يو سي كون هدد في عام 2004 بإطلاق صواريخ على شنغهاي إذا تعرضت تايوان لهجوم.
المصدر : وكالات