لاسلو سوريوم رئيس المجر (يمين) كان في استقبال نيكولا ساركوزي في بودابست (رويترز)
قال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي إنه يريد مد الجسور مع دول شرق أوروبا, وذلك أثناء زيارته إلى المجر.
 
وأوضح ساركوزي -وهو من أب مجري وأم يهودية من أصل يوناني- لصحيفة نيبشابادساغ "يمكنك أن تتخيل شعوري وأنا أجيء إلى المجر رئيس دولة, وبمفهوم أوسع هذه إشارة إلى وسط أوروبا هدفها تبديد أي سوء تفاهم حدث في السنوات الأخيرة".
 
وكان ساركوزي يقصد بسوء التفاهم ما قاله الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك لزعماء أوروبا الشرقية عندما أيدوا الغزو الأميركي للعراق عام 2003, حيث رد على دعمهم مساعي الولايات المتحدة آنذاك بكلمة "اصمتوا".
 
واعتبر ساركوزي أن الطاقة واحدة من المجالات التي يمكن أن تلعب فيها المجر دورا هاما خاصة أن حكومتها الاشتراكية لها علاقات طيبة مع روسيا.
 
وأبلغ ساركوزي الصحيفة أيضا أن أوروبا بحاجة إلى سياسة حقيقية بشأن الهجرة وبحاجة إلى تعميق سياستها الأمنية والدفاعية دون أن تتحول إلى منافس لحلف شمال الأطلسي.
 
وكان والد ساركوزي قد فر من المجر أواخر الحرب العالمية الثانية. ورفض أن يعلم ابنه اللغة المجرية.

المصدر : رويترز