الجيش الباكستاني أظهر تصميما على تصعيد عملياته في وزيرستان (الفرنسية-أرشيف)

تصاعدت حدة المعارك بين الجيش الباكستاني ومقاتلين يشتبه في علاقتهم بتنظيم القاعدة في منطقة وزيرستان القبلية شمال غربي باكستان على الحدود الأفغانية.

وقال الجيش الباكستاني إن نحو 40 ممن وصفهم بالمقربين من تنظيم القاعدة قتلوا في المواجهات, واعترف بإصابة تسعة من جنوده.

وأوضح المتحدث باسم الجيش وحيد إرشاد أن مركزا عسكريا في منطقة نواز كوت تعرض لهجوم أثناء الليل, مشيرا إلى أن رد الجيش الباكستاني استخدمت فيه مروحيات قتالية في منطقة تبعد 40 كيلومترا جنوب غربي مدينة ميرانشاه.

وتأتي المعارك المتصاعدة في وزيريستان في وقت يقول فيه مسؤولون أميركيون إن تنظيم القاعدة وحركة طالبان أعادا تشكيل صفوفهما منذ هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001.

كما جاء تصاعد هجمات الجيش الباكستاني متزامنا مع زيارة جون نغروبونتي نائب وزيرة الخارجية الأميركية إلى العاصمة الباكستانية إسلام آباد حيث تحدث عما وصفه بالدور "المهم" الذي تلعبه باكستان في محاربة ما يسمى الإرهاب.

كما تحدث نغروبونتي عما اعتبرها "تضحيات هائلة" قدمتها باكستان في الحرب على الإرهاب حيث فقدت أكثر من ألف جندي منذ هجمات سبتمبر/أيلول.

واعتبر مساعد وزيرة الخارجية الأميركية أن باكستان في حاجة إلي "تحول سياسي ديمقراطي".

المصدر : وكالات