توصيات بتراوس وكروكر قد تدفع بوش لإقرار خفض القوات (رويترز-أرشيف) 
يلقي الرئيس الأميركي جورج بوش في وقت لاحق اليوم خطابا يتوقع أن يعلن فيه عن خفض محدود للقوات الأميركية في العراق.

يأتي خطاب بوش بعد يومين من الشهادة التي أدلى بها قائد القوات الأميركية في العراق ديفد بتراوس والسفير الأميركي في بغداد ريان كروكر بشأن الوضع في العراق.

ونقلت صحيفة "واشنطن بوست" عن مصادر حكومية قولها إن بوش سيوضح أن تقليص القوات يعتمد على التقدم على الأرض في العراق.

وذكرت وكالة رويترز أنه بات من شبه المؤكد أن يؤيد بوش توصيات بتراوس في خطته التي طرح خطوطها العريضة أمام الكونغرس لخفض عدد الجنود الأميركيين في العراق بنحو 30 ألفا ليصبح عددهم حوالي 130 ألفا بحلول يوليو/تموز من العام القادم.

ويرى بوش في الخطاب المرتقب فرصة لشرح موقفه من التدخل الأميركي في العراق مستقبلا بعد مرور أربع سنوات ونصف على الغزو الذي أطاح بالرئيس الراحل صدام حسين. 
وقد نشر استطلاع للرأي أجرته شبكة "أن بي سي" التلفزيونة الأميركية وصحيفة وول ستريت جورنال قبيل خطاب بوش أظهر أن 30% يوافقون على سياسته في العراق, مسجلة ارتفاعا بلغ ثماني نقاط عن نسبة 22% في يوليو/تموز الماضي.

المصدر : وكالات