تفاؤل إيراني باجتماعات الذرية وترقب لانتقاد أميركي
آخر تحديث: 2007/9/12 الساعة 18:15 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/12 الساعة 18:15 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/28 هـ

تفاؤل إيراني باجتماعات الذرية وترقب لانتقاد أميركي

اتفاق الوكالة مع إيران أثار انتقادات أوروبية حادة (رويترز-أرشيف)

يواصل مجلس أمناء الوكالة الدولية للطاقة الذرية اجتماعات اليوم الثالث المتعلقة بالملف النووي الإيراني وسط تفاؤل طهران بحل الخلافات وترقب لتقرير أميركي ينتقد بشدة الاتفاق الأخير بين الوكالة والجمهورية الإسلامية.

وأعلن نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني محمد نهوانديان الثلاثاء في مؤتمر صحفي في العاصمة البرازيلية أن بلاده والوكالة الدولية في طريقها لحل الخلافات وإنهاء التوتر القائم.

وقال "إنه انفتاح لوضع حد للتوتر، في حال اتباع هذا الطريق فستحصل الوكالة على جميع المعلومات التي هي بحاجة إليها، وستكون نهاية القصة ونهاية كل الشبهات، وسوف تصل الحملة الدعائية السلبية إلى نهايتها".

ولفت إلى أنه "يتوجب على الدول التي ترغب بالتوصل إلى حل سلمي لهذه القضية أن تدعم هذه المبادرة" مع تنديده بوجود "دول أو حكومات" على العكس من ذلك لا تبدو معنية بتشجيع حل يتم التوصل إليه عبر التفاوض.

انتقاد أميركي
ومن المنتظر أن يلقي المندوب الأميركي في الوكالة كلمة يتوقع أن ينتقد فيها بشدة الاتفاق الأخير بين الوكالة وإيران.

وكان البرادعي انسحب من جلسة مساء الثلاثاء عقب انتقادات حادة وجهها سفير البرتغال الذي تتولى بلاده رئاسة الاتحاد الأوروبي لهذا الاتفاق.

ويقضي اتفاق الشفافية بإجابة إيران على الأسئلة العالقة واحدا واحدا على فترة زمنية تمتد حتى ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

يتوقع أن يحث متكي الروس على استكمال بناء المحطة (الفرنسية-أرشيف)

محطة بوشهر
وفي تطورات بناء محطة بوشهر النووية، من المقرر أن يلتقي وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي رئيس وكالة الطاقة النووية الروسية سيرجي كيرينكو في محادثات يتوقع أن يحث خلالها الجانب الإيراني موسكو على استكمال بناء المحطة.

وأرجئ المقاولون الروس في شركة أتوم ستروي أكسبورت مرارا موعد إنهاء الأعمال في المحطة النووية الواقعة في الخليج متذرعين بمشاكل مالية تتعلق بعدم سداد طهران لالتزاماتها وفقا للعقد المبرم بين الجانبين.

غير أن مراقبين يقولون إن روسيا تتلكأ جراء مخاوف من طموحات إيران النووية ومن الردود الدولية إذا سلمتها وقودا نوويا.

وتعتزم السلطات الإيرانية تقديم تقريرها النهائي حول بوشهر إلى الشعب خلال شهر. وكان من المفترض أن يفتتح هذا المشروع الإيراني الروسي المشترك مطلع الألفية، غير أنه تأجل خمس مرات على الأقل لأسباب مختلفة.

المصدر : وكالات