الدول الكبرى تدرس فرض عقوبات على إيران
آخر تحديث: 2007/9/13 الساعة 00:53 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/13 الساعة 00:53 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/2 هـ

الدول الكبرى تدرس فرض عقوبات على إيران

أحمدي نجاد يحذر مجلس الأمن من التدخل في ملف بلاده النووي (الفرنسية)
 
قالت وزارة الخارجية الأميركية إن الدول الست الكبرى المشاركة في المباحثات حول الملف النووي الإيراني ستعمد في 21  سبتمبر/أيلول الجاري إلى دراسة مشروع قرار يصدر عن الأمم المتحدة يتضمن عقوبات جديدة ضد إيران.
 
وأوضح المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون ماكورماك أن الاجتماع الذي سيعقد في واشنطن سيحضره المديرون السياسيون لوزارات الخارجية في الدول الست.
 
وقال ماكورماك إن مساعد وزيرة الخارجية الأميركية للشؤون السياسية نيكولاس بيرنز سيترأس الأسبوع المقبل في واشنطن اجتماع ممثلي الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن إضافة إلى ألمانيا.
 
وتجري الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي (الولايات المتحدة وفرنسا والصين وبريطانيا وروسيا) وألمانيا مفاوضات مع إيران حول برنامجها النووي.
 
وعن العقوبات المزمع اتخاذها في حق إيران أكد ماكورماك أن الأوروبيين موحدون إزاء فرض عقوبات جديدة بحق طهران.
 
أمناء الوكالة
وفي السياق ذاته لم يتوصل مجلس أمناء الوكالة الدولية للطاقة الذرية في اجتماعاتهم في اليومين الماضيين بمقر الوكالة بالنمسا لأي اتفاق بشأن نووي إيران، وسط تفاؤل طهران بحل الخلافات.

وأعلن نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني محمد نهوانديان الثلاثاء في مؤتمر صحفي بالعاصمة البرازيلية أن بلاده والوكالة الدولية في طريقها لحل الخلافات وإنهاء التوتر القائم.

التأكيد على التخصيب
التهديدات بفرض عقوبات جديدة على إيران لم تثن عزيمة المسؤولين الإيرانيين في التأكيد على حقهم في التخصيب.
 
فقد رفض الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد مجددا وقف التخصيب، ودعا اليوم في مقابلة قصيرة مع التلفزيون الإيراني مجلس الأمن إلى عدم إقحام نفسه في القضية. وقال أحمدي نجاد إن القضية يجب ألا تخرج عن الوكالة الدولية وهي المعنية بالأمر.

وفي وقت سابق أكد كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين علي لاريجاني أن إيران لن توقف تخصيب اليورانيوم رغم مطالب الاتحاد الأوروبي.

واعتبر لاريجاني في مؤتمر صحفي في طهران أمس أن الموقف الأوروبي من التخصيب "شيء من الماضي".



المصدر : وكالات