الرئيس الزامبي السابق فريدريك  شيلوبا وزوجته ريجينا (الفرنسية-أرشيف)
مثلت زوجة الرئيس الزامبي السابق فريدريك شيلوبا أمام المحكمة لمواجهة تهم تتعلق باستلامها عائدات أعمال فاسدة قام بها زوجها المتهم بسرقة أموال الدولة.

ومثلت ريجينا شيلوبا أمام محكمة عليا في العاصمة لوساكا لمواجهة ست تهم باستلام أملاك وأموال يُزعم أن شيلوبا سرقها أثناء توليه الرئاسة خلال الفترة 1991-2001.

وقد تم اعتقال ريجينا وتوجيه التهم لها الأسبوع الماضي بعد أيام فقط من إطلاق سراحها من قبل المحكمة بعد أن أسقط النائب العام عنها نفس التهم السابقة.

وأنكرت ريجينا التهم الموجهة لها، فيما أجلت المحكمة النظر في القضية إلى السابع عشر من سبتمبر/أيلول لتحديد ما إذا كانت المحاكمة ستعقد في لوساكا حيث اعتقلت ريجينا أو في مقر إقامتها في ندولا حيث ارتكبت أعمال الفساد المزعومة.

أما زوجها الرئيس السابق شيلوبا فهو متهم باختلاس أموال وممتلكات الدولة التي أعطاها -كما هو مزعوم- لعشيقته ريجينا التي تزوجها بعد طلاقه من زوجته السابقة بمجرد تركه منصب الرئاسة بفترة قصيرة.

المصدر : الفرنسية